03:05 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قال المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومقره المملكة المتحدة، في تقرير حديث اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة "لا تزال لا مثيل" لها كقوة عظمى في الفضاء الإلكتروني العالمي.

    موسكو- سبوتنيك. صنف خبراء المعهد البلدان على أساس النطاق الكامل لقدرات الدولة الفردية، من تطوير الاقتصاد الرقمي إلى المنافسة في مجال الذكاء السيبراني.

    ويقسم التقرير المؤلف من 182 صفحة والذي يطلق عليه اسم "القدرات الإلكترونية والقوة الوطنية"، البلدان إلى ثلاثة مستويات، تتصدرها الولايات المتحدة.

    وقال الخبراء: "تظل الولايات المتحدة الدولة الأكثر قدرة على الإنترنت، فمنذ منتصف التسعينيات، قدم قادتها توجيها سياسيا واضحا للسعي وراء القوة الإلكترونية الوطنية".

    وأردفوا بالقول: "في ذلك الوقت استثمرت بكثافة في تطوير القدرات المدنية والعسكرية ذات الصلة، واكتسبت خبرة تشغيلية واسعة وطورت أقوى قاعدة صناعية رقمية في العالم، وتؤدي الولايات المتحدة أداء قويا في جميع فئات المنهجية وهي وحدها في المستوى الأول".

    وتضم الفئة الثانية سبع دول، هي، أستراليا وكندا والصين وفرنسا وإسرائيل وروسيا والمملكة المتحدة، فيما احتلت الهند وإندونيسيا واليابان وماليزيا وكوريا الشمالية وإيران وفيتنام المرتبة الثالثة.

    كما حلل التقرير الموقف الحالي للصين في الفضاء الإلكتروني، ووفقا لباحثي المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، ستكون بكين قادرة على اللحاق بالولايات المتحدة في وقت لا يتجاوز عقدا من الزمان.

    انظر أيضا:

    وزعت أكثر من مليار هدية... عربة بابا نويل أمريكية تتجول في الفضاء الإلكتروني... فيديو
    الأمم المتحدة تحذر من مخاطر الفضاء الإلكتروني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook