04:05 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 24
    تابعنا عبر

    صرحت وزيرة الدفاع الهولندية، أنك بايلفيلد، اليوم الثلاثاء، بأن سفينة حربية هولندية تعرضت للخطر في البحر الأسود يوم الخميس الماضي، عبر ما وصفتها بـ "مضايقات" من جانب مقاتلات روسية.

    أمستردام - سبوتنيك. وقالت الوزيرة بايلفيلد، في بيان على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الهولندية، إن "مقاتلات روسية مارست مضايقات ضد الفرقاطة )إيفريستين( التابعة للبحرية الملكية الهولندية في البحر الأسود يوم الخميس الماضي"، واصفة الأمر بأنه "غير مبرر وعمل عدواني".

    كما اتهمت روسيا بانتهاك اتفاقية الحوادث في البحر، لافتة إلى أن هولندا تعتزم التطرق لهذه الخطوات مع روسيا.

    وبحسب البيان الهولندي، فإنه في يوم الخميس الماضي "عندما كانت سفينة إيفريستين التابعة للبحرية الملكية الهولندية في البحر الأسود جنوب شرق شبه جزيرة القرم. خلقت الطائرات المقاتلة الروسية أجواء غير آمنة."

    وجاء في البيان أن "الطائرات الروسية، التي كانت محملة، بقنابل وصواريخ جو – أرض، ضايقت مرارًا وتكرارًا السفينة إيفريستين، إذ حلقت بشكل خطير على ارتفاع منخفض وقريب، وقاموا بهجمات مخادعة لمدة مايقارب ال 6 ساعات".

    وتابع أن المعدات الإلكترونية في الفرقاطة الهولندية تعرضت أيضا لاضطرابات عقب" الهجمات الروسية".

    ويذكر أن الفرقاطة الهولندية إيفريستين تقوم بدوريات في البحر الأسود بمشاركة القوات البريطانية.

    وفي 23 يونيو أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها أطلقت طلقات تحذيرية على مسار المدمرة البريطانية "ديفيندر"، وهددت لاحقا بقصف السفن البحرية البريطانية في البحر الأسود إذا وقع المزيد من الأعمال "الاستفزازية" قبالة شبه جزيرة القرم الروسية.

    وقالت روسيا إنها أسقطت قنابل في طريق المدمرة البريطانية أثناء مرورها بالقرب من شبه جزيرة القرم فيما اعتبرت موسكو هذا الحادث توغلا في المياه الروسية واستفزازا موجها ضدها.

    ومن جهتها زعمت بريطانيا، التي لا تعترف بتبعية القرم إلى روسيا، أن ديفيندر، أبحرت في المياه الأوكرانية وأن أي طلقات جرى إطلاقها كانت جزءا من تدريب مدفعي روسي تم الإعلان عنه مسبقا، نافية إسقاط قنابل.

    انظر أيضا:

    روسيا تراقب سفن الناتو التي دخلت البحر الأسود
    أسطول البحر الأسود الروسي يراقب تحركات سفن الناتو خلال مناورات "نسيم البحر"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook