06:04 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 17
    تابعنا عبر

    أبلغت الولايات المتحدة مجلس الأمن الدولي، يوم الثلاثاء، أنها شنت ضربات جوية على فصائل مسلحة مدعومة من إيران في سوريا والعراق لمنع المسلحين وطهران من تنفيذ أو دعم المزيد من الهجمات على القوات أو المنشآت الأمريكية.

    وينص البند 51 في ميثاق الأمم المتحدة على ضرورة إخطار المجلس المؤلف من 15 بلدا على الفور بأي تحرك يتخذه أي بلد دفاعا عن النفس في وجه أي هجوم مسلح.

    وقالت ليندا توماس-جرينفيلد السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة، إن الضربات الجوية أصابت منشآت تستخدمها فصائل مسلحة مسؤولة عن سلسلة من الهجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على قوات ومنشآت أمريكية في العراق.

    وقالت السفيرة في رسالة مكتوبة، "اُتخذ هذا الرد العسكري بعدما تبين أن الخيارات غير العسكرية غير ملائمة في التصدي للتهديد، وكان هدفه خفض تصعيد الموقف والحيلولة دون وقوع هجمات أخرى".

    وبعث الرئيس الأمريكي جو بايدن رسالة مكتوبة مشابهة إلى الكونغرس يوم الثلاثاء، قال فيها إن "الولايات المتحدة مستعدة للقيام بأي تحرك آخر، عند الضرورة وبالطريقة الملائمة، لمواجهة أي تهديدات أو هجمات أخرى".

    وأُطلقت صواريخ على قوات أمريكية في سوريا يوم الاثنين في رد على ما يبدو على الضربات الجوية الأمريكية.

    وقال مسؤول عسكري أمريكي يوم الثلاثاء، إن زهاء 34 صاروخا استخدمت في الهجوم لكنه لم يسفر عن سقوط مصابين.

    انظر أيضا:

    هجوم صاروخي على قاعدة أمريكية في سوريا.. توتر في العلاقات الإيطالية الإماراتية على خلفية القاعدة
    بايدن: وجهت بشن ضربات على موقعين للميليشيات المدعومة من إيران في سوريا والعراق
    الرئاسة العراقية توجه دعوة عقب القصف الأمريكي على الحدود مع سوريا
    طهران: القصف الأمريكي في العراق وسوريا يثير التوتر وليس من مصلحة أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook