03:46 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعتزم الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، زيادة الأجور والمنح لرجال الإطفاء الفيدراليين، قبل اجتماع مع حكام الولايات الغربية، الذين ربما يواجهون عددا قياسيا من حرائق الغابات هذا العام بسبب الجفاف ودرجات الحرارة المرتفعة.

    وقال مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية إن الاجتماع الافتراضي الذي سيعقد، اليوم، بحضور مسؤولي الحكومة يهدف إلى إظهار أن البيت الأبيض يتعامل مع مشكلة حرائق الغابات، التي تنامت على الأقل بمئة واقعة كل عام منذ 2015، على أنها حالة طوارئ وطنية لا تقل أهمية عن الأعاصير.

    وجعل تغير المناخ، مناطق مثل الولايات الواقعة غربي الولايات المتحدة أكثر جفافا، لذلك أصبحت حرائق الغابات أكثر تكرارا وحدة، بحسب "رويترز".

    وتوظف الولايات المتحدة نحو 15 ألف رجل إطفاء لمواجهة حرائق الغابات، من بينهم آلاف العمال الموسميين الذين يبدأ أجرهم بنحو 13 دولار في الساعة، ويعتمدون على الوقت الإضافي، وبدل مخاطر لتغطية نفقاتهم المعيشية.

     ووصف بايدن مؤخرا هذا الأجر بأنه "راتب ضعيف بشكل سخيف". وقال المسؤول إن الرئيس الأمريكي يخطط لإعلان أنه لن يعمل أي من رجال الإطفاء بأقل من 15 دولار في الساعة.

    ومن المقرر أن يعلن البيت الأبيض أنه يسعى إلى تحويل وظائف الدفاع المدني الموسمية، إلى وظائف بدوام كامل لأن المطالب تزايدت، وإلى دفع علاوات الاستبقاء في العمل.

    قد يكون موسم حرائق الغابات، هذا العام، بمثابة خلفية تنذر بالسوء حيث يسعى بايدن وزملاؤه الديمقراطيون إلى الحصول على مليارات الدولارات من الكونغرس لتخفيف حدة تغير المناخ.

    انظر أيضا:

    الجزائر... القبض على متهمين بـ"حرائق الغابات"
    مخاوف من حرائق غابات أستراليا بسبب درجات حرارة قياسية
    مواصلة إخماد حرائق غابات اليونان وتحذيرات من وقوع "كارثة بيئية"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook