18:16 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حث المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، المجتمع الدولي على زيادة مساعداته الإنسانية لإقليم تيغراي، مشيرا إلى أنه أظهر ردود فعل إيجابية بعد إعلان وقف إطلاق النار.

    وحسب وكالة الأنباء الإثيوبية، جاء ذلك في الإحاطة الصحفية الإسبوعية لمتحدث الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، اليوم الخميس، حول الوضع في تيغراي.

    وقال مفتي إن "الردود التي قدمتها عدة دول ومنظمات دولية بشأن وقف إطلاق النار كانت مشجعة وإيجابية".

    وأضاف أنه "من ضمن هذه الدول والمنظمات الدولية التي عبرت عن دعمها للإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإثيوبية هي الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي، الولايات المتحدة، روسيا، الصين، السويد، والإمارات".

    وأوضح أن "الحكومة اتخذت قرار وقف إطلاق النار من جانب واحد فى محاولة لمعالجة المخاوف الرئيسية للمجتمع الدولي فيما يتعلق بوقف الكراهية وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية إلى الإقليم".

    كما أكد المتحدث على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بتوسيع نطاق الدعم للاحتياجات الإنسانية المتزايدة فى إقليم تيغراي.

    وكانت جبهة تحرير تيغراي – الحزب الحاكم للإقليم سابقا – أعلنت يوم الاثنين، أنها عادت إلى السيطرة على عاصمة الإقليم ميكيلي، بعد ما يقرب من 8 أشهر من القتال، فيما أعلنت الحكومة المركزية التي أطاحت بها وقف إطلاق نار فوري من جانب واحد.

    وقالت السلطات الإثيوبية، إن وقف إطلاق النار المعلن يوم الاثنين الماضي كان بناء على قرار سياسي "اتخذ لأسباب إنسانية".

    انظر أيضا:

    محلل سياسي: لا يمكن فهم حقيقة ما يجري في إقليم تيغراي بسبب قطع الاتصالات
    روسيا تعلق على قرار إثيوبيا وقف إطلاق النار في إقليم تيغراي
    رئيس وزراء إثيوبيا يعترف بالانسحاب من تيغراي ويكشف السبب
    إثيوبيا: الجيش غادر تيغراي لأن البلاد معرضة لهجوم خارجي يجب الاستعداد له
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook