01:24 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن "داعش" يعمل على تركيز قواته في أفغانستان، مشيرا في الوقت نفسه، إلى أن موسكو لا ترى أن تهديد التنظيم الإرهابي ازداد بشكل خطير في العراق وسوريا.

    وقال الوزير الروسي عقب لقائه بنظيره البحريني عبداللطيف الزياني: "من المهم أيضًا الانتباه إلى أفغانستان، حيث يقوم أعضاء تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) بتركيز قواتهم بنشاط، وهم يفعلون ذلك باستخدام عملية التحضير لمفاوضات السلام التي طال أمدها، وهؤلاء في أفغانستان، وفي هيئاتها الحاكمة، من يحاولون إطالة أمد هذه العملية، عليهم أن يفكروا في عواقب ما يفعلونه على بلادهم".

    وأضاف في سياق الحديث عن "داعش": "لا أعتقد أنها (التهديدات) ازدادت بجدية، وتمكنا في كل من العراق وسوريا منع تنفيذ خطط الخلافة التي رعتها ما يسمى بالدولة الإسلامية".

    وقال: إن روسيا تدعم محاربة الإرهابيين في سوريا والعراق.

    وتابع: "نحن نساعد بشكل فعال قوات الأمن السورية والجيش السوري في القضاء على فلول الإرهاب".

    في الوقت نفسه، شدد الوزير الروسي على أن وجود روسيا في سوريا بدعوة من حكومة البلاد.

    وقال لافروف: "نعتقد أيضًا أن تلك الدول التي أعلنت الحرب ضد الإرهابيين كانت سببًا لوجودهم غير الشرعي على الأراضي السورية، حسنا، مؤخرًا، كما أعتقد، عقدت الولايات المتحدة اجتماعاً للتحالف المناهض ل"داعش"، يجب أولاً وقبل كل شيء عدم احتلال جزء كبير من الأراضي السورية، وعدم استغلال مواردها الطبيعية بشكل غير قانوني، ثم عقد المؤتمرات ضد "داعش".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook