02:39 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تعمل قوات الدفاع الوطني جاهدة على إعادة تشغيل جسر تيكيزي الذي دمرته عناصر جبهة تحرير شعب تيغراي.

    ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن لجنة حالة الطوارئ الإثيوبية للتحقق من صحة الحقائق، أن قوة الدفاع الوطني الإثيوبية حشدت جسرا مدفوعا بمركبات مدرعة لجعل جسر تيكيزي جاهزًا للعمل. 

    وطبقاً لتقرير لجنة حالة الطوارئ الإثيوبية ، فقد دمر الجسر صباح 1 يوليو / تموز من قبل وحدة صغيرة من ميليشيا الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

    في وقت سابق، كشفت السلطات الإثيوبية، أمس الجمعة، عن تدمير أحد السدود في إقليم تيغراي على يد الجبهة الحاكمة سابقا في المنطقة، والذي يعتمد عليه كأحد المنافذ الرئيسية.

    وقال مكتب تقصي الحقائق لحالة الطوارئ الإثيوبي، إن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي "الإرهابية" دمرت سد تكازي بهدف عرقلة إيصال المساعدات الإنسانية في الإقليم، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".

    يأتي ذلك بعدما استردت الجبهة مساحات واسعة في الإقليم على رأسها العاصمة ميكلي من الجيش الإثيوبي والقوات الموالية له، في تطور مفاجئ وسريع للأحداث خلال الأسبوعين الماضيين.

    وعقب هذه التطورت أعلنت الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق النار من جانب واحد، لما قالت إنها أسباب إنسانية، لمساعدة المزارعين في مزاولة الأعمال الزراعية خلال موسم الأمطار الحالي.

    لكن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي رفضت وقف إطلاق النار الذي أعلنته الحكومة الفيدرالية. يعتبر سد تكازي أحد منافذ وطريق توصيل المساعدات الإنسانية في الإقليم.

    بدأت إثيوبيا حربا في إقليم تيغراي، في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي، وأكدت وقتها أنها ترد على هجمات قامت بها جبهة "تحرير شعب تيغراي" ضد الجيش الإثيوبي، متعهدة بأنها لن تأخذ وقتا طويلا، إلا أن تبعات هذه الحرب ما زالت ممتدة.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من إثيوبيا على طلب مصر مناقشة أزمة سد النهضة فورا في مجلس الأمن
    تدمير سد في إثيوبيا على أيدي مسلحين معارضين لآبي أحمد
    أمريكا تصدر تحذيرا عاجلا إلى مواطنيها في إثيوبيا
    السعودية تمنع مواطنيها من السفر إلى إثيوبيا والإمارات وفيتنام دون إذن مسبق
    إثيوبيا ترفض إحالة مصر والسودان قضية سد النهضة إلى مجلس الأمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook