19:29 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الحرس الثوري الإيراني، إن مؤامرة الأمريكيين لتقسيم دول المنطقة ستفشل، مؤكدا أن شعوب المنطقة لن تسمح لهم بالهيمنة.

    وأوضح قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، العميد أمير علي حاجي زادة، في تصريحات بمدينة قم المقدسة، أن "مختلف جوانب "داعش" ما زالت بحاجة إلى البحث والدراسة من قبل الخبراء"، مؤكدا أن "فيروس داعش نشأ في مراكز الدراسات الأمريكية، وكان مخططهم بأن يتم نشره في كافة البلاد الإسلامية"، وذلك حسب "وكالة تسنيم" الإيرانية.

    وأشار العميد حاجي زادة، إلى أن داعش وصل إلى أفريقيا وأفغانستان وباكستان، مؤكدا أن هذا الفيروس تم إحباطه من خلال توجيهات قائد الثورة ومبادرة قائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني في الوقت المناسب".

    وقال: لولا هذه التضحيات لما كانت ظروف إيران هكذا، إذ كانت تصل إلى أسماعنا كل يوم أخبار عن تفجير السيارات المفخخة في العراق ولكن أيا من هذه المفخخات لم تصل إلى إيران"، موضحا أن "الأعداء يواصلون محاولاتهم كل يوم للهيمنة على المنطقة والوصول إلى موارد الدول".

    وشدد على أن "شعوب المنطقة لن تدع الأمريكيين يهنأون في المنطقة، ولن يتم نسيان اغتيال الشهيد سليماني، فهذه الشهادة أيقظت الشعوب"، قائلا: "اليوم أنشأ الأمريكان قواعد لهم في سوريا وهم بصدد تقسيم العراق وسوريا وايران، ولديهم مخططات للمنطقة، لكنهم وبفضل توجيهات القائد لم يفلحوا، والنقطة الهامة هي وعي شعوب المنطقة وايران".

    وأشار إلى انتشار داعش في سوريا والعراق وليبيا، مضيفا أن التنظيم "اتجه نحو لبنان أيضا لكنه واجه سد حزب الله كما انتشر في أجزاء من اليمن وتوغل في افريقيا وما زالت تداعياته باقية هنالك كما انتشر في باكستان وأفغانستان".

    انظر أيضا:

    الحرس الثوري لا يمتلك معلومات حول وفاة ضابط أمريكي قد يكون شارك في اغتيال سليماني
    الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 5 مسحلين في اشتباكات غربي البلاد
    مساعد قائد الحرس الثوري: هزمنا الاستكبار العالمي في مختلف الجبهات
    أول رسالة من الحرس الثوري الإيراني إلى إبراهيم رئيسي
    قائد الحرس الثوري: نمتلك طائرات مسيرة مداها 7 آلاف كيلومتر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook