12:14 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهرت صور اليوم السبت، أن آلاف العمال الكوريين الجنوبيين شاركوا في مسيرة بوسط العاصمة سيئؤل للمطالبة بتحسين أوضاعهم، في تحد لحظر حكومي وعدم التفات لتحذيرات من أن يثير الاحتجاج موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا.

    ومع تصدي البلاد لزيادة في عدد الإصابات يؤججها انتشار سلالة "دلتا" الأشد عدوى، رفض المسؤولون منح المسيرة تصريحا وحث رئيس الوزراء كيم بو كيوم القياديين في الاتحاد الكوري للنقابات العمالية على إلغائها.

    ووضع المحتجون الكمامات وأغلقوا عددا من الشوارع الرئيسية في منطقة جونجنو ورفعوا لافتات تدعو للإضراب العام، حسبما أظهر مقطع مصور نشرته وكالة "يونهاب" للأنباء.

    ونادت المسيرة، التي قال الاتحاد إنها جذبت نحو ثمانية آلاف مشارك، بزيادة الأجور واتخاذ إجراءات للحيلولة دون وقوع حوادث. وفقا لـ "رويترز".

    لكن التخطيط للتجمع أثار مخاوف من تكرار ما حدث الصيف الماضي عندما أثار تجمع كبير مرتبط بكنيسة موجة ثانية من إصابات "كوفيد-19" في كوريا الجنوبية.

    وأكد الاتحاد أنه قادر على تنظيم احتجاج آمن يلتزم بالقيود الصارمة للحد من انتشار الفيروس ودعا إلى احترام حقه في حرية التجمع.

    وقال كيم أمس الجمعة "تنظيم احتجاج كبير في منطقة سئول الكبرى خطوة بالغة الخطورة لن تنجح إلا في تأجيج نيران كوفيد-19" محذرا من أن السلطات ستتخذ كل الإجراءات الضرورية لمنع المظاهرة.

    انظر أيضا:

    متغير كورونا الخطير "دلتا" يصيب المطعمين بلقاح "فايزر"
    الصحة العالمية: متغير "دلتا" أسرع انتشارا ولا نعلم إذا كان يتسبب في زيادة الوفيات
    وكالة الدواء الأوروبية: جرعتين من لقاحين مختلفين فعالة ضد متحور "دلتا"
    سلالة "دلتا" تجتاح آسيا مع بطء التطعيم... ودول تتوسع في فرض القيود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook