15:58 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت خدمة الحدود في طاجيكستان أن أكثر من ألف عنصر من قوات الأمن الأفغانية لاذوا بالفرار عبر الحدود إلى طاجيكستان، أمس الأحد، بعد تقدم حركة طالبان شمالي أفغانستان.

    ووفقا لوكالة"رويترز"، فإن واقعة الفرار التي حدثت، أمس الأحد، كانت أكبر واقعة مؤكدة من حيث العدد، والتي جاءت بعد يومين فقط من إخلاء الولايات المتحدة رسميا قاعدتها الرئيسية في أفغانستان في إطار خطتها لسحب كل القوات الأجنبية بحلول 11 سبتمبر/ أيلول.

    وأفاد بيان من مكتب الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن، بأنه "هناك اهتمام خاص بالتصعيد في المناطق الشمالية في أفغانستان المتاخمة لطاجيكستان".

    وأضاف البيان أن رحمن عبر عن قلقه بشأن "العبور القسري" لأفراد الأمن الأفغان.

    وأكد مسؤول أمن أفغاني عبور المئات إلى طاجيكستان لكنه نفى علمه بالعدد المحدد. وقال: "طالبان قطعت كل الطرق ولم يعد لهؤلاء الأشخاص أي مكان يذهبون إليه سوى عبور الحدود".

    كما بحث الرئيس الأفغاني أشرف غني، أمس الأحد، خلال مكالمة هاتفية، مع نظيره الطاجيكي، آخر التطورات.

    وكانت سيطرت طالبان على ست مناطق مهمة في إقليم بدخشان في شمال البلاد والمتاخم لطاجيكستان والصين. وفي أعقاب ذلك فر 1037 مجندا أفغانيا عبر الحدود بعد الحصول على إذن من طاجيكستان، وفقا لخدمة حرس الحدود هناك.

    انظر أيضا:

    "طالبان" تستولي على 9 مقاطعات في أفغانستان
    مصدر أمني: طالبان تسيطر على نحو 70% من الحدود مع طاجيكستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook