10:29 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 48
    تابعنا عبر

    عرض وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس على لبنان، نقل مساعدات إنسانية إليه بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يشهدها.

    وتقدم غانتس بهذا العرض رسميًا، اليوم، إلى قوات حفظ السلام الدولية في جنوب لبنان (اليونيفيل)، بحسب موقع هيئة البث الإسرائيلية "مكان".

    يأتي ذلك بعدما قال رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب إن لبنان على مسافة أيام قليلة من الكارثة الكبرى.

    وحذر دياب من أن الخطر الذي يهدد اللبنانيين لن يقتصر عليهم لأنه عندما يحصل الارتطام الكبير سيتردد صدى تداعياته خارج جغرافية لبنان إلى المدى القريب والبعيد في البر والبحر ولن يستطيع أحد عزل نفسه عن خطر انهيار لبنان.

    وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قال خلال حفل تدشين النصب التذكاري لشهداء جيش جنوب لبنان في المطلة يوم الأحد "إن صور الجياع في شوارع لبنان تمزق قلبه كإسرائيلي ويهودي وكإنسان"، مؤكدًا أن إسرائيل على استعداد للتحرك كما فعلت في الماضي والتأثير على دول أخرى كي تمد يدها من أجل ازدهار لبنان وخروجه من الأزمة الخانقة.

    ويواجه لبنان حالياً، ما يصفه البنك الدولي بأنه أسوأ أزمة اقتصادية يشهدها العالم منذ قرن ونصف القرن؛ حيث تدهور الوضع المالي منذ خريف العام 2019، وانخفضت قيمة العملة الوطنية أكثر من 10 مرات مقابل الدولار الأمريكي، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المنتجات غير المدعومة بنسبة تتجاوز من 400 في المئة.

    ويأتي ذلك في وقت يزداد النقص في الأدوية والبنزين والكهرباء، نتيجة لتراجع احتياطيات العملات الأجنبية في المصرف المركزي.

    وأكد المجتمع الدولي، مراراً، استعداده لتقديم المساعدة المالية للبنان، ويربط ذلك بتشكيل الحكومة الجديدة، وإقرار الإصلاحات الاقتصادية والمالية وتنفيذها؛ لكن القوى السياسية في البلاد لم تتمكن بعد من الاتفاق على مبدأ تقسيم الحقائب الوزارية.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية القطري في لبنان اليوم... ماذا يحمل في جعبته؟
    القطاع الصحي في لبنان على شفير الانهيار التام
    رئيس الحكومة: لبنان على مسافة أيام قليلة من الكارثة الكبرى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook