16:54 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبرت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الثلاثاء 6 يوليو/تموز، أن الزيارة المقرر أن يقوم بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للشطر الشمالي من قبرص "حساسة للغاية".

    أمستردام – سبوتنيك. وأوضحت فون دير لاين أن الاتحاد الأوروبي لن يقبل باقتراح دولتين في قبرص.

    وقالت فون دير لاين، خلال مؤتمر صحفي من بروكسل: "تحدثت مع أردوغان مؤخرا حول عزمه زيارة قبرص خلال الشهر الجاري".

    وأضافت بقولها: "الزيارة حساسة جدا، وأوضحت له أننا لن نقبل كاتحاد باقتراح دولتين".

    ومن المقرر أن يزور أردوغان الشطر الشمالي لقبرص، في 20 من تموز/يوليو الجاري.

    والجدير بالذكر، أن قبرص تعاني من التقسيم منذ العام 1974، بعد التدخل العسكري التركي في الجزيرة، ومحاولاتٍ عدة لضمها إلى اليونان.

    وتمَّ نتيجة التدخل العسكري التركي احتلال 37 في المئة من أراضي الجزيرة، أعلن عليها في عام 1983، قيام جمهورية شمال قبرص [التركية]، التي لم تعترف بها سوى تركيا.

    وتجرى المفاوضات حول إعادة توحيد قبرص منذ لحظة تقسيمها تقريباً، وتوقفت مراراً، واستأنفت في شباط/فبراير ،2014 بعد انقطاع دام عامين بمبادرة من الرئيس الحالي، نيكوس أناستاسياديس.

    وفي يوليو 2017، فشلت المفاوضات بشأن قبرص في كران- مونتانا، في إيجاد حل لمشكلة تقسيم الجزيرة، وجرى تأجيلها دون تحديد موعد لاستئنافها.

    ويؤيد الزعيم الجديد للقبارصة الأتراك، إرسين تتار، الذي تم انتخابه في 18 تشرين الأول/أكتوبر 2020، النظام الكونفدرالي لقبرص، بينما يقترح القبارصة اليونانيون دولة اتحادية ذات منطقتين ثنائية الطائفة.

    انظر أيضا:

    أردوغان من قبرص: صبرنا كدولة نفذ مع "الألاعيب الدبلوماسية" في اكتشاف الموارد البحرية
    بيان شديد اللهجة من الرئيس القبرصي بسبب تواجد أردوغان في عقر داره
    نائب أردوغان: قدمنا 40 ألف جرعة من لقاحات كورونا إلى "شمال قبرص"
    أردوغان عن فشل المحادثات القبرصية: قبرص الرومية واليونان غير صادقتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook