18:26 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال سفير هايتي في الولايات المتحدة، إن السيدة الأولى لبلاده التي نجت من هجوم أسفر عن مقتل زوجها الرئيس جوفينيل مويس، في حالة صحية حرجة، مشيرا إلى أن هناك جهودا جارية لنقلها إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج.

    قال السفير بوكيت إدموند للصحفيين، اليوم الأربعاء، خلال حدث افتراضي بعد ساعات من هجوم لمسلحين أسفر عن مقتل مويس وإصابة زوجته في مقر إقامتهما الخاصة: "حالتها مستقرة لكنها حرجة"، بحسب "رويترز".

    وأضاف السفير: "الجهود جارية الآن لنقلها إلى ميامي لتلقي العلاج".

    وأعلن القائم بأعمال رئيس الوزراء في هايتي، كلود جوزيف، في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس في مقر إقامته الخاص.

    وقال جوزيف، في بيان، إن "مجهولين هاجموا سكن رئيس البلاد، جوفينيل مويس، خلال الليل وقتلوه بالرصاص، كما أصيبت السيدة الأولى خلال الهجوم"، حسب وكالة "رويترز".

    وأضاف أن "هايتي ستظل تحت سيطرة الشرطة والقوات المسلحة وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات لضمان استمرارية الدولة وحماية الأمة".

    وكان الرئيس جوفينيل مويس قد أعلن، يوم الاثنين الماضي، تعيين أريال هنري رئيسا للوزراء، ليكون سابع رئيس وزراء يشغل المنصب منذ أربعة أعوام ونصف العام، لكن لن يقوم برلمان بإقرار تعيينه، حيث ليس هناك برلمان في الوقت الحالي.

    يذكر أن مويس (53 عاما)، تولى رئاسة هايتي في 2017، عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، التي جرت عام 2015، وتم إعادتها عام 2016، على خلفية عدم اعتراف المنافس بنتائج التصويت.

    انظر أيضا:

    الخارجية الأمريكية: إطلاق نار قرب مدخل سفارتنا في هايتي
    الأمم المتحدة: 42 قتيلا على الأقل خلال الاحتجاجات في هايتي
    موسكو تعرب عن تعازيها لشعب وحكومة هايتي باغتيال الرئيس وزوجته
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook