21:41 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلنت شرطة هايتي، الخميس، مقتل أربعة "مرتزقة" واعتقال اثنين آخرين بعد اغتيالهم رئيس البلاد،  جوفينيل مويس. 

    باريس - سبوتنيك. وقال قائد شرطة هايتي، ليون تشارلز، في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء (التوقيت المحلي) إن "أربعة منهم (مرتزقة) قتلوا وأصيب اثنان آخران".

    وأضاف أنه خلال العملية، أسر ثلاثة من ضباط الشرطة رهائن، لكن أطلق سراحهم فيما بعد.

    من جانبه، أكد السفير الهايتي لدى الولايات المتحدة بوكيت إدموند، أنه تم اعتقال مشتبه بهم في اغتيال الرئيس جوفينيل مويس، لافتا إلى أنه جارٍ التحقيق معهم.

    وقال إدموند، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، إن "بعض القتلة المزعومين للرئيس جوفينيل مويس تم القبض عليهم ويتم استجوابهم في الوقت الحالي".

    من جهته، قال وزير الاتصالات الهايتي، فرانتس إكسانتوس، إنه "تم اعتقال مشتبه بهم في اغتيال الرئيس الهايتي جوفينيل مويس".

    وصباح الأربعاء، أعلن القائم بأعمال رئيس الوزراء في هايتي، كلود جوزيف، اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس في مقر إقامته الخاص.

    وقال جوزيف، في بيان، إن:

    "مجهولين هاجموا سكن رئيس البلاد، جوفينيل مويس، خلال الليل وقتلوه بالرصاص، كما أصيبت السيدة الأولى خلال الهجوم".

    وكان الرئيس جوفينيل مويس أعلن، الاثنين الماضي، تعيين أريال هنري رئيسا للوزراء، ليكون سابع رئيس وزراء يشغل المنصب منذ أربعة أعوام ونصف العام، لكن لن يقوم برلمان بإقرار تعيينه، حيث ليس هناك برلمان في الوقت الحالي.

    يذكر أن مويس (53 عاما)، تولى رئاسة هايتي في 2017، عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، التي جرت عام 2015، وتم إعادتها عام 2016، على خلفية عدم اعتراف المنافس بنتائج التصويت.

    انظر أيضا:

    موسكو تعرب عن تعازيها لشعب وحكومة هايتي باغتيال الرئيس وزوجته
    هايتي تعلن حالة الطوارئ لمدة أسبوعين لتعقب قتلة الرئيس
    واشنطن تدين اغتيال رئيس هايتي وتصف الحادث بالبشع
    واشنطن تبدي استعدادها لتلبية أي طلب مساعدة من السلطات في هايتي بعد اغتيال الرئيس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook