20:31 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الفاتيكان، اليوم الجمعة، أن البابا فرانسيس يتماثل للشفاء، بعد أن أجريت له جراحة في الأمعاء.

    ونقلت "رويترز" عن الفاتيكان أن البابا يمشي بشكل طبيعي ويعمل، لكن تحسنه ليس كافيا للعودة إلى الفاتيكان ليقود صلاة الأحد المقبل.

    وأضاف الفاتيكان أن البابا سيقود صلاة الأحد من مستشفى "جيميلي" بالعامصة الإيطالية في روما، مشيرا إلى أن تعافي البابا سيتطلب فترة أطول مما كان متوقعا.

    وكان الفاتيكان قد أصدر بيانا، يوم الثلاثاء الماضي، قال فيه إن "البابا فرنسيس تناول وجبة الإفطار وقرأ الصحف وتمشى، بينما يواصل التعافي من جراحة في الأمعاء".

    كما أعلن المتحدث باسم الفاتيكان، ماتيو بروني، أن فحوصات ما بعد الجراحة جاءت "جيدة وطبيعية"، مشيرا إلى أن البابا فرنسيس كان ينام جيدا خلال الليل بعد الجراحة.

    كما أضاف بروني، في بيان له، أن الجراحة التي خضع لها البابا، البالغ من العمر 84 عاما، مساء الأحد، أجراها فريق مؤلف من عشرة أفراد في مستشفى "جيميلي" في روما واستغرقت ثلاث ساعات.

    وخضع البابا لعملية استئصال النصف الأيسر من القولون، وهذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها الفاتيكان عن تفاصيل الجراحة.

    انظر أيضا:

    الفاتيكان: البابا فرنسيس يجري عملية جراحية وحالته مستقرة
    تطورات الحالة الصحية لبابا الفاتيكان بعد إجرائه عملية جراحية في الأمعاء
    الفاتيكان: البابا واع وفي حالة جيدة بعد جراحة في القولون
    أمير قطر يهنئ بابا الفاتيكان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook