15:29 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يدور قتال عنيف بين القوات الحكومية ومسلحي حركة "طالبان" ، بالإضافة لتنظيم "داعش" في الأقاليم الشمالية لأفغانستان حيث يعيش معظم التتار الأفغان في هذه الأراضي.

    نظم مجتمع التتار في أفغانستان مفارز شعبية للدفاع عن أراضيهم حسبما قال قائد إحدى هذه الفصائل لوكالة الأنباء "التتارية".

    وأضاف "تتكون المفارز من أكثر من 350 متطوعا، معظمهم من التتار، نحن نقف على حدود مقاطعة سامانجان، لصد هجمات المسلحين. من بينهم مقاتلو "داعش"، وهم مدربون جيدا ومجهزون بالأسلحة الحديثة والاتصالات والحماية".

    وتابع "نحن نفهم أن التهديد الإرهابي يستهدف روسيا أيضا، وهناك إخواننا (تتارستان)، وبالطبع سنبذل قصارى جهدنا لمنع هذه العدوى (التطرف) من الوصول إلى هناك".

    وقال "هاجمت مجموعة من 24 مسلحا حاجزنا، تم القضاء عليهم جميعا، لكننا فقدنا ثمانية من جنودنا. ليس لدينا مكان نتراجع فيه. سندافع عن أرضنا وشعبنا حتى النهاية، ونطلب من الأخوة من تتارستان الدعاء لأرواح جنودنا القتلى".

    يشار إلى أن الصندوق الوطني الخيري لمسلمي روسيا، ومقره كازان ولديه مكتب تمثيلي في كابول، تبرع مؤخرا بالأدوية والمستلزمات الطبية لممثلي مجتمع التتار في أفغانستان، وهو ما يفتقرون إليه بالفعل.

    وتصاعدت وتيرة العنف والمواجهات الدامية، بين القوات الحكومية ومسلحي حركة "طالبان" الأفغانية المتشددة، في ظل تعثر المفاوضات بينهما للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

    وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت قبل ذلك، بدء سحب قواتها من أفغانستان في الأول من أيار/مايو الماضي، وبحلول 11 أيلول/سبتمبر ستكمل الانسحاب بالتنسيق مع الحلفاء.

    انظر أيضا:

    حاكم ولاية قندهار الأفغانية ينفي سيطرة "طالبان" على المدينة
    أنباء عن خوض "طالبان" قتالا ضد القوات الحكومية في مدينة قندهار وسقوط ضحايا
    "طالبان" تنفي تعهدها للأمريكيين بعدم الاستيلاء على عواصم الأقاليم في أفغانستان
    مسؤول في "طالبان": قد نبحث موضوع شكل الدولة في المستقبل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook