06:34 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الجمعة، إن حدود إيران آمنة بسبب وجود حرس الحدود في حالة استعداد دائم، مشيرا إلى عدم وجود أي خلل في الأمن على الحدود مع أفعانستان.

    طهران- سبوتنيك. وجاء في تصريحات خطيب زاده، تعليقا على الأوضاع عند الحدود والمعابر الحدودية مع أفغانستان بعد التطورات الأخيرة: "حدود إيران آمنة بسبب وجود أفراد حرس الحدود الإيراني المستعدين دائما، ولا يوجد أي خلل في الأمن على حدود إيران مع أفغانستان بسبب الاشتباكات التي وقعت عند معابر إسلام قلعة وأبو نصر فرحي، داخل أفغانستان، حيث هرب عدد من الموظفين الأفغان إلى إيران".

    وأكد خطيب زاده أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتخذ الإجراءات اللازمة وفقا للقوانين والأنظمة ووفقا لاتفاقيات الحدود مع أفغانستان وفي إطار حسن الجوار.

    وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وكالة "نورنيوز" المقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، عن قائد المنطقة الشمالية الشرقية في الجيش الإيراني، الجنرال رضا آذریان، تأكيده انتشار وحدات الجيش الإيراني على طول الحدود مع أفغانستان.

    هذا وتجري مواجهات في أفغانستان، بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، والذين استولوا على بقاع كبيرة في المناطق الريفية وشنوا هجوما على المدن الكبيرة. ويأتي التصعيد وسط انسحاب القوات الأمريكية، الذي وعدت واشنطن بإكماله بحلول 11 أيلول/ سبتمبر القادم.

    ونقلت وكالة "باجفاك" الأفغانية عن مصدر قوله إن حركة طالبان أحكمت سيطرتها على نقطة تفتيش حدودية أخرى على الحدود مع إيران.

    فيما ذكر مصدر لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن مسلحي حركة طالبان، دخلوا مدينة قندهار في جنوب أفغانستان (ثاني أكبر مدن البلاد) ويخوضون قتالاً ضد القوات الحكومية، وهناك إصابات بين المدنيين.

    إلى ذلك أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان في الدوحة، عبد الله منصور، في وقت سابق من اليوم، أن معظم أراضي أفغانستان، باستثناء العاصمة كابول وجزء من المناطق المحيطة بها، أصبحت تحت سيطرة الحركة.

    انظر أيضا:

    لافروف: روسيا لن تقوم بأي إجراءات حيال أفغانستان طالما الوضع يتطور على أراضيها فقط
    الهند تحث على الحد من العنف في أفغانستان
    "طالبان" تنفي تعهدها للأمريكيين بعدم الاستيلاء على عواصم الأقاليم في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook