02:24 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رشح مجلس الشيوخ في هايتي، يوم الجمعة، رئيسه جوزيف لامبرت رئيسا مؤقتا للبلاد بعد اغتيال الرئيس جوفينيل مويس.

    وأظهرت وثيقة، اطلعت عليها رويترز، أن مجلس الشيوخ في هايتي، الذي يضم حاليا ثلث أعضائه المعتادين البالغ عددهم 30، اختار لامبرت رئيسا مؤقتا للبلاد. 

    وقد تغرق هذه الخطوة هايتي في أزمة سياسية، إذ أن دستورها لا ينص بشكل واضح على من يجب أن يتولى السلطة في مثل هذه المواقف وفي ظل الخلاف بين الفصائل السياسية المتناحرة.

    يشار إلى أن رئيس الوزراء المؤقت بالوكالة كلود جوزيف يتولى مقاليد السلطة حتى الآن، منذ اغتيال الرئيس،  وقال وزير الانتخابات ماتياس بيير إنه سيحتفظ بهذا الدور حتى إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 26 سبتمبر أيلول.

    وفي وقت سابق طلبت سلطات هايتي من الولايات المتحدة والأمم المتحدة إرسال قوات لحماية بنيتها التحتية الرئيسية في أعقاب اغتيال الرئيس جوفينيل مويس هذا الأسبوع.

    والأسبوع الماضي، أعلن القائم بأعمال رئيس الوزراء في هايتي، كلود جوزيف، اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس في مقر إقامته الخاص.

    وقال جوزيف، في بيان، إن "مجهولين هاجموا سكن رئيس البلاد، جوفينيل مويس، خلال الليل وقتلوه بالرصاص، كما أصيبت السيدة الأولى خلال الهجوم".

    يذكر أن مويس (53 عاما)، تولى رئاسة هايتي في 2017، عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، التي جرت عام 2015، وتم إعادتها عام 2016، على خلفية عدم اعتراف المنافس بنتائج التصويت.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook