06:39 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، أمس الأحد، عن تجربته مع المرض، بعد خروجه من المستشفى، عقب إجرائه عملية جراحية في القولون.

    في أول تغريدة بحسابه على موقع "تويتر"، بعد خروجه من المستشفى، كتب البابا فرنسيس: "في هذه الأيام التي قضيتها في المستشفى، اختبرت مدى أهمية الرعاية الصحية الجيدة للجميع، يجب ألا تضيع هذه المنفعة الثمينة التي تحتاج إلى مساهمة الجميع".

    يأتي هذا بعد أن ​ظهر بابا الفاتيكان فرنسيس أمام الجموع الغفيرة التي احتشدت للصلاة، أمس الأحد، وذلك لأول مرة منذ خضوعه لجراحة في الأمعاء قبل أسبوع.

    وبحسب "رويترز"، فقد ظهر البابا لأول مرة، منذ إجرائه الجراحة الأخيرة، حيث خرج من شرفة مستشفى جميلي في روما لإقامة صلاته الأسبوعية أمام مئات الأشخاص.

    وكان الفاتيكان قد أكد السبت، أن البابا فرنسيس قد أمضى مرحلة النقاهة بعد إجرائه عملية جراحية في الأمعاء بشكل طبيعي، مشيرا إلى أنه يستأنف عمله تدريجيا.

    وخضع البابا الذي يبلغ من العمر 84 عاما، مؤخرا لعملية استئصال النصف الأيسر من القولون، أجراها فريق مؤلف من عشرة أفراد في مستشفى "جيميلي" في روما واستغرقت ثلاث ساعات.

    ولم يفصح الفاتيكان منذ هذا الحين عن تفاصيل الجراحة إلا في بيان أمس.

    انظر أيضا:

    أمير قطر يهنئ بابا الفاتيكان
    آخر تطورات الحالة الصحية للبابا فرنسيس بعد جراحة القولون
    بابا الفاتيكان يتماثل للشفاء ويقود صلاة الأحد من المستشفى
    ظهور بابا الفاتيكان لأول مرة منذ خضوعه للعملية الجراحية
    بابا الفاتيكان يستأنف عمله تدريجيا بعد جراحة في الأمعاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook