10:57 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، موافقته على إرسال بعثة تدريب عسكري إلى موزمبيق، لمساعدة الحكومة في مواجهة التمرد المتزايد وحماية المدنيين.

    تكافح موزمبيق، التي دعت الاتحاد الأوروبي للمساعدة، التمرد الحاصل في مقاطعة كابو ديلجادو الواقعة في أقصى شمال البلاد منذ عام 2017، حيث تصاعد العنف بشكل كبير في العام الماضي.

    أدى العنف في هذا البلد الأفريقي إلى نزوح أكثر من 700 ألف شخص من منازلهم في كابو ديلجادو.

    واتخذ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي القرار الرسمي بمساعدة الموزمبيق، خلال اجتماع في بروكسل اليوم، رغم أنه لم يتضح على الفور أي الدول ستوفر القوات اللازمة، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

    وقال المجلس الأوروبي في بيان له، إن "تفويض البعثة سيستمر في البداية لمدة عامين".

    أرسلت البرتغال بالفعل 60 جنديا إلى مستعمرتها السابقة في مايو/ أيار، لإدارة برنامج لتدريب القوات مدته أربعة أشهر لمواجهة التمرد وتبادل المعلومات الاستخباراتية واستخدام الطائرات بدون طيار لتتبع تحركات المسلحين.

    فيما قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إنه يمكن نشر ما بين 200 إلى 300 فرد في موزمبيق بحلول نهاية العام. تبدي البرتغال استعدادا لتوفير 50% من القوة البشرية، كما ستوفر أيضا القائد الميداني.

    انظر أيضا:

    فرنسا وحلفاؤها يشكلون قوة مهام جديدة في منطقة الساحل بغرب أفريقيا
    أفريقيا الوسطى... قوات حكومية تصد هجوما لجماعات متمردة استهدفت العاصمة
    مبادرة إيطالية بتشكيل قوة عمل دولية لمواجهة "داعش" في إفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook