05:42 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تترأس رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، اجتماعا غير رسمي لقادة دول مجموعة "أبيك" التجارية لآسيا والمحيط الهادئ خلال الأسبوع الجاري، من أجل التركيز على جائحة فيروس "كورونا" المستجد وآثاره الاقتصادية.

    وقالت أرديرن في بيان، إنها ستكون المرة الأولى التي يعقد فيها زعماء "أبيك" اجتماعا إضافيا، قبل اجتماعهم الرسمي المقرر في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ويعكس الرغبة في معالجة تأثير الوباء، وفقا لـوكالة "رويترز".

    وأشارت أرديرن موضحة في بيانها إلى أنه "بسبب فيروس "كورونا" عانت اقتصادات "أبيك" أكبر انكماش لها منذ الحرب العالمية الثانية خلال العام الماضي، إذ فقدت 81 مليون وظيفة".

    وتابعت مناشدة أن "الاستجابة الجماعية أمر حيوي لتسريع الانتعاش الاقتصادي للمنطقة".

    وقالت: "سأدعو إلى مناقشة الإجراءات الفورية لتحقيق المزيد من العمل الإقليمي المنسق للمساعدة في التعافي، بالإضافة إلى الخطوات التي ستدعم النمو الشامل والمستدام على المدى الطويل".

    وسيتم عقد اجتماع رئيسة وزراء نيوزيلندا الإضافي افتراضيا، يوم الجمعة، الموافق 16 يوليو/ تموز الجاري.

    وكان هناك أكثر من 50 مليون حالة إصابة بمرض (كوفيد-19) داخل حدود منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ، مع أكثر من مليون حالة وفاة، كما انكمش الناتج المحلي الإجمالي على مستوى "أبيك" بنسبة 1.9 بالمئة في العام الماضي.

    واتفقت المجموعة المكونة من 21 دولة، والتي تضم أمريكا والصين واليابان، في شهر يونيو/ حزيران الماضي، على مراجعة الحواجز التجارية وتسريع العبور عبر الحدود للقاحات (كوفيد-19) والسلع ذات الصلة، لكنها لم تصل إلى حد الالتزام الواسع بإلغاء التعريفات.

    وأكدت نيوزيلندا أن قيادة الاستجابة الإقليمية للوباء هي أولويتها القصوى، وذلك بصفتها رئيسا لمنظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ.

    انظر أيضا:

    نيوزيلندا تقرر التخلص من التبغ بحلول عام 2025
    طرد نائب من برلمان نيوزيلندا لأدائه رقصة "هاكا"... فيديو
    رئيسة وزراء نيوزيلندا تتبرأ من سيرة ذاتية جديدة عنها... وتؤكد: ضللوني
    رئيسة وزراء نيوزيلندا تحصل على لقاح كورونا "خالي من الألم"... فيديو
    مذبحة المسجدين في فيلم... انتقادات واسعة ونيوزيلندا تتبرأ منه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook