22:55 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    وجهت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، تحذيرا للشركات والأفراد المرتبطين بأنشطة تجارية أو استثمارية في إقليم شينجيانغ الصيني.

    وأصدرت الوزارة تقريرا بشأن سلاسل الإمداد المرتبطة بالإقليم، يحذر من مخاطر محتملة متعلقة بالعمالة القسرية وانتهاكات حقوق الإنسان، بحسب وكالة "رويترز".

    وقالت الوزارة في بيان لها: "نظرا لقسوة وحجم هذه الانتهاكات، فإن الشركات والأفراد الذين لن يخرجوا من سلاسل الإمداد والمشروعات والاستثمارات المرتبطة بإقليم شينجيانغ قد يواجهون مخاطر كبيرة بانتهاك القانون الأمريكي".

    وفي وقت سابق، اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية الحكومة الصينية بتحويل إقليم شينجيانغ إلى "سجن مفتوح".

    وقال مسؤول في الوزارة إن الإيغور ومسلمين آخرين في الإقليم يخضعون للعمالة القسرية، بينما تخضع تحركاتهم للمراقبة عن كثب.

    وتقول جماعات حقوق الإنسان وخبراء خارجيون إن أكثر من مليون من أقلية الإيغور وأقليات أخرى معظمها من المسلمين تم اعتقالهم في شبكة من معسكرات الاعتقال في جميع أنحاء الإقليم.

    في المقابل تنفي الصين الاتهامات وتصف المعسكرات بأنها مراكز تدريب مهني لمكافحة التطرف الديني.

    انظر أيضا:

    بريطانيا تحث الصين على السماح لمراقبين دوليين بتقييم أوضاع الإيغور
    بعد توقيع وثيقة التعاون... إيران تعلن عن إجراء في إقليم شينجيانغ الصيني
    بريطانيا تتهم الصين بارتكاب انتهاكات "همجية مروعة" بحق الإيغور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook