17:57 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نددت إيران، اليوم الثلاثاء، بما وصفته بالتدخل الأمريكي وبعض الدول الغربية، في الشؤون الداخلية لكوبا، وذلك على خلفية الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد، ودعت طهران إلى رفع فوري للعقوبات المفروضة على هافانا.

    طهران- سبوتنيك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في بيان، إن طهران تندد بتدخل الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية في الاحتجاجات الأخيرة في كوبا، مدينا "أي تدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد"، ودعا إلى إنهاء فوري للعقوبات الأمريكية ضد الدول الأخرى، بما في ذلك كوبا.

    وتابع خطيب زاده أن "كوبا تواجه عقوبات أمريكية واسعة النطاق منذ أكثر من ستة عقود، مما يعقد الوضع الاقتصادي فيها وسبل عيش شعبها، خاصة في سياق جائحة كورونا".

    وأضاف: "في هذا الوضع الذي تكون فيه الولايات المتحدة هي المسؤولة الرئيسية عن المشاكل العديدة التي يعاني منها الشعب الكوبي، ظهرت كداعمة للاحتجاجات الكوبية وحاولت التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد من خلال الانتهاك الواضح للقوانين الدولية".

    واندلعت احتجاجات كبيرة في كوبا، الأحد الماضي، للمرة الأولى في سنوات، بسبب الأزمة التي تضرب البلاد منذ أشهر، والقيود المفروضة على خلفية مواجهة وباء كورونا.

    واحتج المتظاهرون على ما وصفوه بـ"الإهمال الحكومي"؛ ودعوا إلى إجراء "انتخابات حرة"، وحل المشكلات الاجتماعية.

    ومن جانبها قالت الولايات المتحدة إن الاحتجاجات في كوبا كانت "عفوية" وليست مدفوعة من أحد. ووفقا للسكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، جين ساكي، "فقد كانت تعبيرا عفويا عن أناس مرهقون من سوء الإدارة الاقتصادية والقمع للحكومة الكوبية".

    من جانبه قال الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، إن الولايات المتحدة مسؤولة عن الاضطرابات؛ داعيا أنصاره إلى مجابهة ما وصفها بـ "الاستفزازات"، مؤكدا أن الموالين له مستعدون للدفاع عن الحكومة بأرواحهم.

    انظر أيضا:

    إسبانيا تطالب بالإفراج الفوري عن الصحفية المحتجزة في كوبا
    الخارجية الروسية: التدخل الخارجي في شؤون كوبا غير مقبول
    الأمم المتحدة حول الاحتجاجات في كوبا: موقفنا الأساسي هو احترام حرية التعبير والتجمع السلمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook