09:33 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام بسيطرة حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، التي تشن منذ شهرين هجوما على عدة جبهات ضد القوات الأفغانية، على معبر حدودي مهم بين أفغانستان وباكستان، غير أن وزارة الداخلية الأفغانية أكدت لاحقا صد الهجوم على المعبر، نافية سيطرة الحركة عليه.

    ونقلت "فرانس بريس"عن مصدر قوله: إن حركة طالبان سيطرت على معبر سبين بولدوك-شامان. موضحا بأنهم "رفعوا علمهم وأنزلوا العلم الأفغاني".

    فيما أكدت وزارة الداخلية الأفغانية، اليوم الأربعاء، بحسب وسائل إعلام عدة، "صد محاولة هجوم لحركة طالبان للسيطرة على معبر حدودي رئيسي مع باكستان".

    يذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سبق وأعلن أن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان سيبدأ في الأول من أيار/مايو ويكتمل بحلول 11 أيلول/سبتمبر المقبل، وذلك بالتنسيق الكامل مع الحلفاء.

    وفي الوقت الذي رحبت فيه الحكومة الأفغانية بهذا القرار، رفضت حركة "طالبان" المتشددة هذا القرار قائلة إنها تعتبر وجود تلك القوات بمثابة "احتلال" لأفغانستان، حيث طالبت بتنفيذ الانسحاب في الموعد المحدد وفقًا لما جاء في اتفاق الدوحة وهو الأول من أيار/مايو.

    وأعلنت حركة طالبان على مدار الأسابيع الماضية السيطرة على ما لا يقل عن 150 منطقة، وكذلك على معدات وذخائر للقوات الأفغانية، فضلا عن أسر عدد من أفراد القوات الأمنية في عدد من الولايات.

    فيما تنفي سلطات الأمن وقوع أحياء في قبضة طالبان بعد انسحاب القوات الأمنية، مشيرة إلى أن ما يجري هو نقل للهياكل الأمنية من مكان لآخر. هذا في وقت تبرز فيه حالة غضب حيال السلطات الأمنية بعد نشر طالبان لمقاطع فيديو لانسحاب القوات الأمنية أو استسلامها بالعتاد أمام الحركة.

    وتصاعدت وتيرة العنف والمواجهات الدامية، بين القوات الحكومية ومسلحي حركة "طالبان" الأفغانية المتشددة، في ظل تعثر المفاوضات بينهما للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook