14:54 GMT23 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    ردت الحكومة الإثيوبية على قرار الاتحاد الأوروبي بشأن حالة حقوق الإنسان في إقليم تيغراي، والذي تبناه الاتحاد في الدورة السابعة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

    ورفضت إثيوبيا قرار الاتحاد الأوروبي، حيث قالت وزارة خارجيتها في بيان صحفي، إنه "لا يوجد أساس أخلاقي أو قانوني لتبرير تبني قرار بدوافع سياسية في وقت غير مناسب"، بحسب وكالة "إينا".

    يذكر أن مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة كان قد وافق، أمس الثلاثاء 13 يوليو/ تموز، على قرار يعبر فيه عن القلق العميق إزاء الانتهاكات في منطقة تيغراي الإثيوبية.

    ودعا المجلس، في بيان نشرته وكالة "رويترز"، إلى انسحاب سريع، يمكن التحقق منه، للقوات الإريترية، والتي قال إنها تساهم في "تفاقم الصراع".

    وحصل القرار الذي طرحه الاتحاد الأوروبي على موافقة 20 دولة مقابل اعتراض 14 وامتناع 13 عن التصويت.

    وبدأت إثيوبيا حربا في إقليم تيغراي، في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي، وأكدت وقتها أنها ترد على هجمات قامت بها جبهة "تحرير شعب تيغراي" ضد الجيش الإثيوبي، متعهدة بأنها لن تأخذ وقتا طويلا، إلا أن تبعات هذه الحرب ما زالت ممتدة.

    وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أعلنت سلطات إثيوبيا السماح لطائرات المساعدات الإنسانية بالوصول إلى إقليم تيغراي، لكن رئيس الطيران المدني الإثيوبي أكد عدم وصول أي رحلات من هذا النوع إلى الإقليم حتى الآن.

    انظر أيضا:

    بلينكن يطالب آبي أحمد بوقف فوري لإطلاق النار في تيغراي
    بوريل: الوضع في تيغراي يزداد سوءا والإقليم معزول عن المنطقة
    مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يدعو إلى انسحاب قوات إريتريا من تيغراي
    قوات تحرير تيغراي تسيطر على مدينة رئيسية بعد هجوم جديد رغم وقف القتال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook