03:03 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أعرب الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج دبليو بوش، عن اعتراضه على انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان، معتبرا أن القرار "خطأ ستعاني منه النساء والفتيات الأفغانيات".

    وقال بوش، الذي أرسل قوات بلاده إلى أفغانستان عام 2001، عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول، في مقابلة مع قناة "دويتشه فيله" الألمانية، اليوم الأربعاء، إن "النساء والمتعاونين الأفغان مع الجيوش الغربية سيتركون ليذبحوا من قبل هؤلاء الناس المتوحشين جدا (في إشارة لحركة طالبان) وهذا يحزنني".

    ومضى معلقا على القرار: "أعتقد ذلك خطأ لأن العواقب ستكون وخيمة جدا... النساء والفتيات الأفغانيات سيعانين من ضرر لا يوصف"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس).

    ومنذ مطلع مايو/أيار الماضي، بدأ 9500 جندي (2500 أمريكي و7 آلاف من دول أخرى بالتحالف) انسحابهم من أفغانستان، لينهوا بذلك تدخلا عسكريا استمر عشرين عاما في البلد الفقير.

    وكان بوش قد أعلن الحرب على أفغانستان بعدما رفضت حركة "طالبان" التي كانت تسيطر على البلاد آنذاك تسليم زعيم تنظيم "القاعدة" الإرهابي أسامه بن لادن.

    ويتزامن انسحاب "الناتو" بقيادة أمريكا من أفغانستان مع عودة "طالبان" للسيطرة على مساحات واسعة من البلاد وسط مخاوف من اندلاع حرب أهلية في الدولة الواقعة بأسيا الوسطى.

    انظر أيضا:

    مسؤول في الخارجية الروسية: طالبان سيطرت على نحو نصف مقاطعات أفغانستان دون عمليات عسكرية
    مسؤول روسي: محاولة طالبان الإضرار بأمن حلفائنا محفوفة بخسائر كبيرة لها
    طالبة فلسطينية تحصد جائزة المهارات الخضراء الأوروبية
    أمريكا تسير رحلات لإجلاء طالبي اللجوء من أفغانستان في نهاية يوليو
    وزير دفاع بريطانيا يقول إن بلاده ستعمل مع طالبان حال وصولها للسلطة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook