01:21 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، اليوم الخميس، بأن الصين والولايات المتحدة لديهما قنوات اتصال طارئة منذ فترة طويلة، بما في ذلك قنوات اتصال بين رئيسي البلدين.

    بكين - سبوتنيك. وقال تشاو ليجيان، في إفادة صحفية، معلقا على تقارير تفيد بأن الولايات المتحدة تريد إنشاء "هاتف أحمر" مع الصين للاتصالات الطارئة، وما إذا كانت بكين بحاجة إلى مثل هكذا هاتف: "منذ فترة طويلة توجد العديد من الخطوط الساخنة بين الصين والولايات المتحدة على مستوى رئيسي الدولتين ووزارات الخارجية الدفاع والإدارات الأخرى، لقد لعبت دورا مهما لسنوات عديدة".

    تأتي تصريحات المتحدث باسم الخارجية الصينية في وقت ذكرت شبكة "سي إن إن"، نقلاً عن مصادر، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تدرس إمكانية إنشاء "خط ساخن" خاص مع الحكومة الصينية، على غرار "الهاتف الأحمر"، بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة، الذي سمح للبيت الأبيض بالتواصل مباشرة مع الكرملين، "سيسمح الخط الساخن مع بكين لبايدن أو كبار أعضاء فريقه للأمن القومي بإجراء مكالمات هاتفية مشفرة على الفور أو إرسال رسائل إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، أو الوفد المرافق له".

    ونقلت "سي إن إن"، عن مصادر أن هذا المفهوم لا يزال في مهده ولم يتم تقديمه بعد إلى السلطات الصينية، لكن إدارة بايدن تريد تطوير نظام واسع من أدوات الاتصال لتقليل مخاطر النزاعات بين واشنطن وبكين.

    وأشارت القناة إلى أن فكرة مثل هذا الخط نشأت حتى أثناء إدارة باراك أوباما، وأن القيادة الأمريكية الحالية تواصل تطويرها، على الرغم من أنه يجب وضع تفاصيل كثيرة، بما في ذلك موافقة الصين على استخدام الجهاز، والتي ما تزال محل تساؤل.

    انظر أيضا:

    بكين: المحادثات النووية بين واشنطن وطهران في مرحلتها الأخيرة
    بكين تدعو واشنطن للعودة إلى الاتفاق النووي
    بكين تدعو واشنطن للحد من الترويج لمشروع قانون بشأن "التهديد الصيني"
    بكين تدعو واشنطن إلى توضيح طبيعة أبحاثها في "فورت ديتريك"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook