04:59 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت السلطات في جنوب أفريقيا أن عدد ضحايا أعمال العنف التي شهدتها البلاد خلال الأيام الماضية بلغت 117 قتيلا، فيما تم إلقاء القبض على 1470 شخصا من المتهمين بالاشتراك في تلك الانتهاكات، التي اندلعت في أعقاب سجن الرئيس السابق، جاكوب زوما.

    جوهانسبرغ - سبوتنيك. وقالت الوزيرة في الحكومة، خومبودزو نشافيني، مساء أمس الأربعاء، إن التصعيد بدأ يتراجع في إقليم غواتينغ شمالي البلاد. كما أشارت إلى أن الأوضاع في إقليم كوازونو ناتال شرقي البلاد في طريقها أيضا نحو الهدوء.

    واندلعت المظاهرات بداية من تلك المناطق قبل أن تنتقل لبلدات أخرى بينها العاصمة جوهانسبرغ.

    أشارت الوزيرة أيضا إلى أن عدد القتلى جراء أعمال العنف التي استدعت نشر قوات من الجيش، وصل إلى 117 شخصا، من بينهم 26 في غواتينغ و91 في كوازونو ناتال. وأوضحت أيضا أن السلطات ألقت القبض على 1470 شخصا في الإقليمين.

    واندلعت مظاهرات في مناطق من جنوب أفريقيا، يوم الجمعة الماضي، عقب حكم قضائي بسجن الرئيس السابق جاكوب زوما، وتحولت إلى أعمال عنف امتدت إلى مدينة جوهانسبرغ، في وقت لاحق.

    وأدان الرئيس الجنوب إفريقي، سيريل رامافوزا، أعمال العنف وأكد على عدم التهاون في مواجهة أعمال التخريب، التي بعضها يستند إلى "التعبئة العرقية".

    وسلم الرئيس الجنوب أفريقي السابق نفسه إلى السلطات المحلية، في السابع من تموز/يوليو الجاري، لقضاء فترة عقوبة السجن؛ بسبب إدانته بازدراء المحكمة التي طالبت، خلال شباط/فبراير الماضي، بمثوله أمام لجنة الاستيلاء على أموال الدولة.

    وتشهد جنوب أفريقيا تباينا في الآراء إزاء الحكم بسجن زوما؛ حيث يعتبر أول رئيس في البلاد يواجه السجن، بعد أن حكم جنوب أفريقيا لنحو تسع سنوات، خلال الفترة بين أيار/مايو 2009 وشباط/فبراير 2018.

    انظر أيضا:

    اتساع نطاق أسوأ موجة عنف تشهدها جنوب أفريقيا منذ أعوام
    استمرار أعمال النهب والتخريب في جنوب أفريقيا بعد سجن الرئيس السابق جاكوب زوما
    جنوب أفريقيا تبحث نشر مزيد من قوات الجيش لقمع أعمال النهب والتخريب
    جنوب أفريقيا تعلن نشر 10 آلاف جندي لإنهاء أعمال النهب والعنف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook