19:50 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، إن الوضع في أفغانستان يتدهور بسرعة كبيرة، مشيرا إلى زيادة حالة عدم اليقين في الوضعين السياسي والعسكري فيها على خلفية الانسحاب المتسرع للقوات الأمريكية.

    طشقند - سبوتنيك. وقال لافروف في كلمته أمام الجلسة العامة لمؤتمر "آسيا الوسطى وجنوب آسيا": "مع الأسف، شهدنا في الأيام الأخيرة تدهورا سريعا للوضع في أفغانستان".

    وأضاف لافروف "في ضوء الانسحاب المتسرع لقوات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، فإن حالة عدم اليقين بشأن الوضع العسكري والسياسي في هذا البلد وما حولها نمت بشكل كبير".

    وتابع قائلا "من الواضح أنه في ظل الظروف الحالية هناك مخاطر حقيقية لتدفق عدم الاستقرار إلى الدول المجاورة، هذا السيناريو وما يحتويه من تهديدات يمثل عقبة خطيرة أمام مشاركة أفغانستان في التعاون الإقليمي".

    وأوضح أن "الآليات التي أثبتت جدواها كصيغة موسكو، ومجموعة الاتصال المشتركة "منظمة شنغهاي للتعاون-أفغانستان"، وكذلك "الترويكا" الموسعة لروسيا والصين والولايات المتحدة وباكستان، تهدف إلى المساعدة في تهيئة الظروف اللازمة للتحرك في اتجاه سلام طويل الأمد".

    وأشار إلى أنه "قد ينضم لاعبون خارجيون مؤثرون آخرون إلى عمل هذه "الترويكا"، لافتا إلى أن روسيا تبحث مع الشركاء هذه الاحتمالية".

    وأعلنت حركة طالبان الأفغانية (المحظورة في روسيا)، في وقت سابق، سيطرتها على أكثر من 70 بالمئة من الحدود المشتركة بين أفغانستان وطاجيكستان؛ معربة عن ثقتها بعدم تمكن القوات الحكومة في كابول من استعادة السيطرة على المناطق الشمالية من البلاد.

    وتزامن ذلك مع بدء الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، سحب القوات من أفغانستان، مطلع أيار/مايو الماضي، وتأكيد إدارة الرئيس الأفغاني أشرف غني، على قدرة القوات الأمنية التعامل مع التحديات الأمنية.

    انظر أيضا:

    لافروف: روسيا لن تقوم بأي إجراءات حيال أفغانستان طالما الوضع يتطور على أراضيها فقط
    لافروف: روسيا جاهزة لتسهيل إنشاء شروط للمصالحة بين الأطراف في أفغانستان
    لافروف: روسيا تخطط لاستئناف العمل بـ"صيغة موسكو" حول أفغانستان
    لافروف يتحدث عن تواجد تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق وجلب عناصره إلى أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook