21:15 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    وجه وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، اتهاما لجماعات مسلحة في أمريكا بالتخطيط لاغتيال قادة من فنزويلا وهايتي.

    وغرد ظريف عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "مسلحون تابعون للولايات المتحدة يخططون لمؤامرات على الأراضي الأمريكية لاغتيال قادة من فنزويلا وهايتي، بينما تقوم الحكومة الأمريكية بتغطية علاقاتها الإجرامية من خلال اتهام الآخرين بعملية اختطاف سخيفة بشكل واضح".

    ونصح وزير الخارجية الإيرانية الحكومة الأمريكية، قائلا: "رتب منزلك قبل رمي الطوب على الآخرين"، وفيما معناه أن تهتم بشؤونها الداخلية قبل أن توجه الاتهامات للآخرين.

    يأتي ذلك بعدما كشف متحدث باسم وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية أن أحد المشتبه بهم في اغتيال الرئيس الهايتي كان مخبرا لصالحها.

    وبحسب المتحدث: "حث ضابط وكالة مكافحة المخدرات المسؤول عن هايتي (المشتبه به) على الاستسلام للسلطات المحلية، وقام مع ممثل وزارة الخارجية الأمريكية بتزويد الحكومة الهايتية بمعلومات ساهمت في تسليم المشتبه به واعتقاله".

    وذكرت شبكة "سي إن إن"، عن مصادر مطلعة على الأمر، الاثنين الماضي، قولها إن العديد من الرجال الذين شاركوا في اغتيال جوفينيل مويس عملوا سابقا كمخبرين لسلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة الأمريكية.

    وأكدت الشبكة الأمريكية ذائعة الصيت نقلا عن مصادرها المطلعة، أن "آخرين لديهم روابط مع الولايات المتحدة، بما في ذلك العمل كمخبرين لمكتب التحقيقات الفيدرالي".

    بدوره رد مكتب التحقيقات الفيدرالي على تقرير "سي إن إن"، قائلا، إنه "لا يتعامل مع المخبرين"، ولكنه أردف قائلا، إنه "يستخدم مصادر مشروعة لجمع المعلومات الاستخبارية كجزء من تحقيقاته".

    ​وقُتل رئيس هايتي، جوفينيل مويس، في عملية قالت السلطات الهايتية إنها "ضمت ما لا يقل عن 28 شخصا، العديد منهم مرتزقة كولومبيون تم توظيفهم من خلال شركة أمنية مقرها فلوريدا".

    انظر أيضا:

    أمريكا تحث قادة هايتي على إجراء انتخابات حرة ونزيهة هذا العام
    سي إن إن: بعض المشاركين في قتل رئيس هايتي عملوا كمخبرين للسلطات الأمريكية
    أحد المشتبه بهم في اغتيال رئيس هايتي عمل مخبرا سريا لصالح هيئة أمريكية
    سلطات هايتي تكشف عدد المعتقلين بتهمة اغتيال رئيس البلاد
    اعتقال مدير أمن القصر الرئاسي في هايتي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook