06:00 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت الولايات المتحدة أن اللقاء الأخير في الدوحة بين وفدي الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" يمثل خطوة إيجابية، داعية للتوصل لتسوية سياسية للنزاع بين الطرفين.

    القاهرة - سبوتنيك. قال مبعوث الولايات المتحدة للمصالحة الأفغانية، زلماي خليل زاد، اليوم الاثنين، عبر "تويتر"، إن "اجتماع قادة أفغانستان في الدوحة يومي 17-18 تموز/ يوليو خطوة إيجابية".

    وأوضح "اتفق الطرفان على تسريع المفاوضات للتوصل إلى تسوية سياسية تنهي الحرب وتستجيب لتطلعات جميع رجال ونساء أفغانستان، ولكن يجب القيام بالمزيد بشكل عاجل".

    واتفقت الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" على تسريع المفاوضات الجارية في الدوحة وعقد المزيد من اللقاءات عالية المستوى للتوصل لتسوية للأزمة التي تعيشها البلاد، في وقت تتوسع سيطرة حركة "طالبان" ميدانيا وتقول الحكومة إنها تعمل على استعادة الأماكن التي احتلتها الحركة.

    وانطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، أول أمس السبت، جولة جديدة من محادثات السلام الأفغانية بين وفدي الحكومة برئاسة رئيس مجلس المصالحة الوطنية، عبد الله عبد الله، وحركة "طالبان" المتشددة برئاسة الملا عبد الغني برادار، في وقت تتجه أنظار العالم إلى أفغانستان التي تواصل الحركة السيطرة على مناطق واسعة منها بالتزامن مع انسحاب القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي.
    وقال بيان مشترك للجانبين، صدر مساء أمس الأحد، عقب جولة مفاوضات في العاصمة القطرية، إنهما اتفقا "على ضرورة تسريع المفاوضات من أجل إيجاد حل عادل ودائم للوضع الحالي في أفغانستان في أسرع وقت ممكن".

    وذكر البيان أن الجانبين "يتفهمان الحاجة إلى حل وسط يستجيب لمصالح وتطلعات جميع الرجال والنساء في أفغانستان في ضوء المبادئ الإسلامية"، مؤكدين الالتزام "بالمشاركة في مفاوضات رفيعة المستوى للتوصل إلى مثل هذه التسوية ، وتحقيقا لهذه الغاية سيواصلون عقد مثل هذه الاجتماعات في المستقبل".

    انظر أيضا:

    واشنطن: خليل زاد يزور الدوحة وكابول لبحث عملية السلام في أفغانستان
    مبعوث واشنطن لأفغانستان ينطلق في جولة تشمل الدوحة وكابول لبحث عملية السلام في أفغانستان
    أفغانستان.. انهيار غير معلن لمفاوضات الدوحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook