19:23 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، في أول تعليق له على إطلاق صاروخين من لبنان تجاه شمالي إسرائيل، في وقت سابق فجر اليوم الثلاثاء، إنه لن يسمح بأن تتحول الأزمة في لبنان إلى تهديد أمني لبلاده.

    واعتبر غانتس في تغريدات بحسابه على "تويتر" أن: " المسؤول عن إطلاق الصواريخ الليلة الماضية هو الدولة اللبنانية التي تسمح بتنفيذ الأعمال الإرهابية من أراضيها".

    وأضاف أن بلاده ستعمل على مواجهة "أي تهديد لسيادتها ومواطنيها وسترد وفقا لمصالحها في الزمان والمكان المناسبين".

    وتابع غانتس في تغريدة منفصلة: "لن نسمح للأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في لبنان بأن تصبح تهديدا أمنيا لإسرائيل"، مضيفا "أدعو المجتمع الدولي إلى التحرك لإعادة الاستقرار إلى لبنان".

    في سياق متصل، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن هناك تقديرات في إسرائيل تشير إلى أن عناصر فلسطينية في لبنان هي المسؤولة عن إطلاق صاروخين تجاه منطقة الجليل الغربي شمال إسرائيل، أسقطت منظومة القبة الحديدة أحدهما بينما سقط الآخر في منطقة مفتوحة دون وقوع إصابات.

    وردت المدفعية الإسرائيلية بإطلاق قذائف تجاه جنوب لبنان، عقب إطلاق الصاروخين، وفق المصدر ذاته.

    يشار إلى أن إطلاق الصاروخين جاء قبل ساعات من زيارة هي الأولى لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لمنطقة شمالي إسرائيل.

    وهذه هي المرة الأولى منذ تنصيب حكومة بينيت في 13 يونيو/حزيران الماضي، التي يتم فيها إطلاق صواريخ من لبنان إلى إسرائيل.

    كانت آخر مرة أطلقت فيها صواريخ من لبنان على شمالي إسرائيل خلال عملية "حارس الأسوار" التي أطلقها الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة في الفترة بين 10 إلى 21 مايو/أيار الماضي.

    وفي 19 مايو أطلقت أربعة صواريخ من لبنان تجاه إسرائيل، انفجر أحدها في منطقة مكشوفة، وردا على ذلك، أطلقت مدفعية الجيش الإسرائيلي النار على 16 هدفا داخل الأراضي اللبنانية.

    انظر أيضا:

    سقوط طائرة إسرائيلية مسيرة في لبنان
    بعد إطلاق الصواريخ من لبنان.. إسرائيل تتخذ قرارا عاجلا بشأن المنطقة الشمالية لبلادها
    الجيش الإسرائيلي: إطلاق 6 صواريخ من لبنان تجاه إسرائيل وانطلاق صفارات الإنذار
    الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخين من لبنان على إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook