02:30 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حاول الرئيس الأمريكي، جو بايدن، توضيح اتهامه لـ"فيسبوك" بأنه يقتل الناس، من خلال السماح بانتشار معلومات مضللة عن اللقاحات، في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

    وأكد الرئيس الأمريكي أنه يأمل ألا يأخذ "فيسبوك" الأمر "بشكل شخصي"، وحاول توضيح تعليقه على وسائل التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكر موقع "abcnews".

    سأل أحد المراسلين عن تعليقه، يوم الجمعة الماضي حول شركات ومنصات مثل "فيسبوك"، فتدخل الرئيس للإجابة قبل أن ينتهي الصحفي، قائلا "دعني أعيد ما قلته. أنا سعيد لأنك طرحت هذا السؤال، تمت الإشارة إلى أن المعلومات على فيسبوك تمثل 60% من المعلومات المضللة."

    أشار بايدن إلى البحث الصادر عن البيت الأبيض في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، عندما حذر الطبيب فيفيك مورثي من خطر التضليل في مجال الصحة العامة على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وتابع بايدن: "فيسبوك لا يقتل الناس. يوجد أشخاص يقدمون معلومات خاطئة، وأي شخص يستمع إليها يتأذى من جراء ذلك. إنها تقتل الناس. إنها معلومات سيئة، يمكن لفيسبوك بدلاً من أخذ الأمر على محمل شخصي، أن يفعلوا شيئًا بشأن المعلومات الخاطئة والتضليل الفظيع حول اللقاحات. هذا ما قصدته".

    وعلقت الناطقة الرسمية باسم البيت الأبيض جين بساكي: "حسنا، لا أعتقد أننا استبعدنا أي خيارات من على الطاولة. الأمر متروك للكونغرس لتحديد كيف يريدون المضي قدمًا، لكن دعني فقط أشير إلى أننا لسنا في حرب أو معركة مع فيسبوك".

    وأضافت: "نحن في معركة مع الفيروس والمشكلة التي نراها هي أن المعلومات المضللة تنتقل عبر مجموعة من الوسائط. بعضها عبارة عن مجموعة من منصات التواصل الاجتماعي، بعضها إعلامي وبعضها عبر أفواه مسؤولين حكوميين. تلك المعلومات السيئة والمعلومات غير الدقيقة عن اللقاحات تقتل الناس".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook