01:09 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية دولية عن إمكانات البرنامج الإسرائيلي "Pegasus" الذي يستخدم للتجسس ومراقبة الهواتف الذكية التابعة للسياسيين والصحفيين ورجال الأعمال في مختلف دول العالم.

    وذكرت تقارير صحفية أمريكية وغربية أن البرنامج المكشوف عن إمكاناته التجسسية تم استخدامه بطلب من عشرات الدول بحجج مختلفة أبرزها محاربة الإرهاب والجرائم المختلفة، بالإضافة إلى أهداف أخرى خاصة يعمل عليها البرنامج.

    وأشار التقرير الصحفي إلى أن ابتكار شركة البرمجيات التجسس الإسرائيلية "NSO Group" للبرنامج كان هدفه التجسس ومراقبة الإرهابيين والمجرمين، لكن الاستخدام توسع ليشمل أهدافا أخرى بطلب من مختلف الحكومات ليشمل صحفيين ومعارضين وسياسيين. 

    وأكد التقرير أن البرنامج يحتوي على قائمة تحتوي على 50 ألف رقم يُزعم أن عملاء الشركة الإسرائيلية أرادوا اختراقها، وتمكن صحفيون من التعرف على حوالي ألف رقم من بين الأرقام المسربة، حيث ضمت أرقام للعديد من قادة العالم والشخصيات المؤثرة والتي نتجت عن ضجة وفضيحة كبيرة طاولت كل من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس جنوب أفريقيا ورئيس وزراء باكستان ولبنان والعراق وأمراء في الإمارات وصولا إلى مدير منظمة الصحة العالمية.

     

    التاريخ الخفي للشركة الإسرائيلية

    ظهر اسم شركة البرمجيات التجسس الإسرائيلية "NSO Group" للمرة الأولى على نطاق واسع عام 2016، وذلك من خلال تحقيق منشور عن أنشطتها في الإمارات العربية المتحدة.

    وذكر التحقيق عام 2016 تفاصيل تلقي زعيم المعارضة الإماراتي، أحمد منصور، رسالة نصية قصيرة على هاتفه تحتوي رابط للحصول على معلومات سرية بشأن التعذيب في السجون الإماراتية، لكنه قرر عدم النقر على الرابط واستعان بالخبراء لكشف مصدر الرابط المرسل إليه.

    واستطاع مجموعة Citizen Lab  البحثية من جامعة تورنتو الكندية معرفة مصدر الرسالة التي تم إنشاؤها باستخدام برنامج Pegasus.

    تأسست شركة البرمجيات التجسس الإسرائيلية "NSO Group" في ديسمبر 2009 من قبل جوليو شاليف وأمري لافي، وانضم إليهما نيف كارمي الذي كان يعمل خبيرا في الأمن السيبراني ضمن المخابرات الإسرائيلية.

    استطاع الشركاء من إنشاء شركة "CommuniTake" التي سمحت لمشغلي الهواتف المحمولة بالوصول عن بُعد للهواتف الذكية وتهيئتها بناءً على طلب العملاء الذين لا يستطيعون فهم التقنيات الجديدة.

    وبعدها أصبحت أجهزة الاستخبارات الأوروبية مهتمة بالشركة، حيث اعتبر جوليو ولافي أن هناك إمكانات كبيرة للتطوير العمل وتم إنشاء شركة NSO Group.

    وفي عام 2020، أجرى الرئيس التنفيذي والمؤسس جوليو شاليف مقابلة قال فيها إن الشركة تستخدم البرامج للقبض على الإرهابيين وتجار المخدرات وغيرهم من المجرمين وهذا النجاح أثمر عن صفقة لبيعها لشركة Novalpina الأوروبية ولمؤسسيها الإسرائيليين وبدأت الشركة مع انطلاقتها الجديدة الحديث أكثر عن أنشطتها في العالم.

    وفي مقابلة خاصة مع إحدى وسائل الإعلام الإسرائيلية، قال جوليو شاليف أن برنامج Pegasus استخدم للتجسس على أمير ووزير خارجية قطر، مضيفا أنه تم "تثبيت برنامج الشركة الإسرائيلية على هواتف زوجة الصحفي السعودي جمال هاشقجي".

    ونفى شاليف أن تكون قائمة الـ 50 ألف رقم مرتبطة بالشركة، مؤكدا أن العملاء يستخدمون البرامج أحيانًا لأغراض أخرى، ولكن إذا تم تحديد مثل هذه الحالة، يتم تعليق العقد معهم.

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook