11:31 GMT29 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تلقى نحو 800 شخص جرعة أو أكثر من لقاحات ضد فيروس كورونا المغشوشة في أوغندا، في إطار عملية احتيال يقف خلفها أطباء وممرضون "عديمو الضمير"، وفق ما أفادت السلطات، يوم الأربعاء.

    وتم حقن اللقاحات المزيفة، الممزوجة أحيانا بالمياه، بين شهري مايو/أيار ويونيو/حزيران، فيما كانت البلاد في خضم موجة انتشار واسعة مع تسجيل 1700 إصابة جديدة يوميا.

    وأوضح الدكتور وارن نامارا، المكلف بمتابعة الخدمات الصحية، أن المتورطين في عملية الغش استهدفوا بالدرجة الأولى الراغبين بتلقي اللقاح مقابل دفع ثمنه، فيما كانت البلد تعاني من شح اللقاحات التي توزعها مجانا عبر حملة التلقيح الوطنية.

    ودعا من تلقوا اللقاحات إلى عدم القلق، إذ بينت الاختبارات أن الجرعات لم تحتو أي مواد خطرة، مع "وجود ماء فقط في بعضها".

    وأوضح أن المتورطين تقاضوا مبلغا يراوح بين 25 و120 دولارا مقابل كل جرعة.

    وسجلت أوغندا منذ بدء تفشي الوباء 91 ألفا و162 إصابة و2425 وفاة، وفق بيانات وزارة الصحة.

    انظر أيضا:

    أوغندا تعلن توقيع اتفاق أمني مع مصر في ظل التوتر المتصاعد بشأن "سد النهضة"
    موسيفيني يفوز برئاسة أوغندا... والمعارضة تشكك في النتائج
    أوغندا تتهم أمريكا بمحاولة تقويض "إرادة الشعب"
    إعلام: أوغندا تدخل على خط أزمة "سد النهضة"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook