12:53 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، اليوم الجمعة، استيلاءها على منطقة كاروخ في ولاية هرات الغربية، فيما أعلنت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) استيلاءها على منطقتين في كونار وهلمند.

    كابول - سبوتنيك. قال مصدر في وزارة الدفاع لوكالة "سبوتنيك" إن القوات الأفغانية استولت على منطقة كاروخ في ولاية هرات الغربية من "طالبان" صباح اليوم، وإن 15 من مسلحي طالبان (المحظورة في روسيا) قتلوا في العملية.

    وجاء في بيان وزارة الدفاع الأفغانية: "شنت القوات الأفغانية صباح اليوم برفقة رجال شرطة محليين عملية في منطقة كاروخ، مما أجبر طالبان على التراجع، وقد قُتل 15 من مقاتلي طالبان وأصيب 20 آخرون".

    وقالت وزارة الدفاع إن أكثر من 200 من أفراد طالبان قتلوا وأصيبوا في عشر مقاطعات، وبحسب وزارة الدفاع، فقد قتل 152 مسلحًا من طالبان (المحظورة في روسيا) وأصيب 53 آخرون في اشتباكات مع قوات الأمن خلال الـ24 ساعة الماضية.

    في الوقت نفسه، صرحت حركة "طالبان" لوكالة "سبوتنيك" أنها استولت على منطقتين في كونار وهلمند وأن القوات استسلمت.

    وكتبت طالبان: "مركز منطقة غازي آباد ومقر الشرطة ومركز المخابرات وجميع مرافق ولاية كونار سقطت في أيدي المجاهدين، وانسحب 80 جنديًا من المعركة وانضموا إلى المجاهدين وهرب الباقون".

    وأضافت الحركة أن "منطقة المرجة الاستراتيجية سقطت في أيدي المجاهدين، وهرب العدو أمس من المنطقة وسقطت جميع المنشآت والمقار في أيدي المجاهدين.

    ولم تعلق وزارة الدفاع على الاستيلاء على منطقة غازي آباد في كونار، لكنها قالت إن غارة جوية قتلت 20 من طالبان (المحظورة في روسيا) وأصابت 8 آخرين.

    على صعيد متصل، قالت حركة طالبان في بيان إنها أفرجت عن 225 جنديًا عشية العيد، وقالت الحركة إنها أطلقت سراح الجنود الأسرى في مقاطعات فارياب وكابيسا وجوزجان وميدان وردك وأرسلتهم إلى منازلهم.

    وتشهد الساحة الأفغانية، في الفترة الحالية، مواجهات دامية بين الحكومة وحركة "طالبان" (المحظورة في روسيا)، التي أعلنت سيطرتها على مناطق واسعة في البلاد.

    وتصاعدت وتيرة العنف والقتال، في ظل تعثر المفاوضات بين طرفي النزاع الأفغاني، للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

    غير أن الطرفين اتفقا لاحقا على تجنيب المدنيين والبنى التحتية أعمال العنف؛ فضلا عن تسريع وتيرة المفاوضات في العاصمة القطرية الدوحة.

    انظر أيضا:

    طالبان: لن نسمح بتواجد "داعش" في مناطق سيطرتنا
    الجيش الأفغاني يستعيد السيطرة على منطقة قرب الحدود الإيرانية بعد اشتباكات مع طالبان
    "طالبان": لن نسمح بتواجد تركيا عسكريا في أفغانستان ومستعدون للحوار معها
    الحكومة الأفغانية: إعلان سيطرة "طالبان" على 90% من الحدود "محض كذب"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook