23:19 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تظاهر عشرات الإسرائيليين، اليوم الجمعة، أمام منزل رئيس الوزراء نفتالي بينيت في مدينة رعنانا وسط البلاد، احتجاجا على تصريحاته بشأن رافضي تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

    وشهدت المظاهرة مواجهات بين المحتجين والشرطة الإسرائيلية بعدما عرقلوا حركة المرور وأخلوا بالنظام العام، بحسب ادعاءات الشرطة، بحسب قناة "كان" الرسمية.

    واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 5 متظاهرين بدعوى الاعتداء على عناصرها. وقالت الشرطة إن المتظاهرين أصروا على التظاهر أمام منزل بينيت ورفضوا الانتقال إلى موقع الاحتجاج الذي تم الموافقة على استخدامه في المنطقة، إلى أن صدرت تعليمات بإخلائهم من المكان.

    وأمس الخميس، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي في تصريح لوسائل الإعلام إن "رافضي التطعيم يعرضون للخطر الصحة والبيئة وحرية جميع مواطني اسرائيل وحريتنا في العمل، وحرية أطفالنا في الدراسة، وحرية الاحتفال بأفراح العائلة. أولئك الذين يرفضون اللقاح يؤذوننا جميعا، لأنه إذا تم تطعيم الجميع، فسيتمكن الجميع من الحفاظ على روتينهم اليومي".

    وأضاف بينيت محاولا الضغط على نحو مليون إسرائيلي كان يفترض أن يتلقوا اللقاح، لكنهم رفضوا: "لا يوجد سبب يدفع دافعي الضرائب وأولئك الذين أوفوا بواجبهم المدني في تلقي التطعيم لتمويل فحوصات من رفضوا ذلك".

    كما طلب بينيت من الجمهور الضغط على الناس من حولهم لتلقي التطعيم: "أناشد من هنا أي شخص يعرف رافضا للقاح، أقنعوه بألا يؤذي الآخرين. لا تستسلموا".

    وحتى الآن تلقى 5 ملايين و283 ألف إسرائيلي التطعيم المضاد لفيروس كورونا، فيما بدأت إسرائيل قبل أسابيع قليلة في تطعيم الفئة العمربية بين 12- 18 عاما.

    مع ذلك عادت معدلات الإصابة بكورونا تتزايد مجددا في إسرائيل خلال الفترة الأخيرة مع تفشي السلالة الهندية من الوباء.

    انظر أيضا:

    الاقتصاد الإسرائيلي خلال عام كورونا... خروج بأقل الخسائر
    إسرائيل تضيف مسافري دولتين لقائمة العزل خشية تفشي كورونا
    إسرائيل تعلن تطعيم 100 ألف مراهق بلقاح كورونا
    ظهور طفرة جديدة لـ"كورونا" في إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook