10:38 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال صحفي أمريكي إن الصين لها كل الحق في أن تشك في التركيز غير المبرر الذي يضعه الغرب على معهد ووهان لعلم الفيروسات، مشيرا إلى أن التحقيقات المتحيزة في أصول "كوفيد-19" وتسييسها لن تؤدي سوى إلى إثارة أسئلة أكثر من الإجابات.

    وفي مقال رأي نُشر، يوم الجمعة، في شبكة تلفزيون الصين العالمية، كتب الصحفي والباحث الأمريكي المستقل داني هايفونغ: "إن نظرية التسرب المختبري للفيروس، إطار مسيّس للغاية للبحث عن إجابات تتعلق بأصول كوفيد-19".

    ولا ينبغي أن يكون مفاجئا أن تتوخى الصين الحذر في دعم تحقيق له دوافع بعيدة عن الحيادية، بحسب ما ذكرت وكالة "شينخوا" الصينية.

    وجاء المقال بعد أن رفض نائب مدير لجنة الصحة الوطنية الصينية، تسنغ يي شين، يوم الخميس، خطة المرحلة الثانية التي اقترحتها منظمة الصحة العالمية وتشمل التركيز على نظرية التسرب المختبري للفيروس.

    وأكد تسنغ مجددا أن خبراء منظمة الصحة العالمية اتفقوا بعد زيارة مؤسسة ووهان على أنه "من غير المحتمل على الإطلاق" أن يكون الفيروس قد تسرب من مختبر. وأشار الصحفي الأمريكي إلى أن فرضية التسرب المختبري، ظهرت من قوى سياسية يمينية متطرفة في الولايات المتحدة العام الماضي، بينما استمرت الإدارة الحالية في سرد هذه الفرضية. ونوّه إلى أن "كوفيد-19" ظاهرة معقدة للغاية.

    ومن المرجح أن "يستغرق الأمر سنوات حتى يفهم الخبراء العلميون الفيروس الذي سهّل مثل هذه الأزمة التاريخية للصحة العامة في كل جزء من العالم".

    وكتب هايفونغ: "على عكس مزاعم واشنطن والغرب بأن الصين ليست شفافة في رفض تحقيق التسرب المختبري، كانت الصين نموذجا للشفافية طوال فترة أزمة كوفيد-19. لقد عمل مسؤولو الصحة والحكومة في الصين بلا كلل مع منظمة الصحة العالمية ودول حول العالم في مكافحة المرض".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook