21:26 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤولون أفغان، اليوم الأحد، إن ما يزيد على 22 ألف أسرة فرّت من المعارك الدائرة في ولاية قندهار، معقل حركة "طالبان" السابق.

    ونقلت وكالة "فرانس برس" عن رئيس إدارة شؤون اللاجئين في الولاية، دوست محمد درياب، أن المعارك أجبرت 22 ألف أسرة على النزوح من قندهار خلال يونيو/ حزيران الماضي.

    وأوضح المسؤول الأفغاني أنهم نزحوا جميعا من مناطق مضطربة في الولاية إلى مناطق أكثر أمانا.

    وتواصلت المعارك، اليوم الأحد، عند تخوم مدينة قندهار.

    من جانبه، قال لالاي داستاغيري، نائب حاكم قندهار، إن الإهمال الذي تعاني منه بعض القوى الأمنية، وخاصة الشرطة، فتح المجال أمام حركة طالبان لتقترب إلى هذا الحد.

    ومنذ شهر مايو/ آيار، تصاعدت المواجهات في بعض الولايات الأفغانية منها قندهار بعدما أطلقت "طالبان" هجوما واسع النطاق، إثر أيام قليلة على بدء القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة انسحابها النهائي من أفغانستان.

    وفي ظل هذه التطورات، نجحت الحركة في السيطرة على عشرات الأقاليم والمعابر الحدودية وحاصر مقاتلوها عواصم محافظات عدة.

    وكانت السلطات الأفغانية أعلنت إقامة 4 مخيمات لاستقبال النازحين الذين يصل عددهم إلى 154 ألف شخص تقريبا.

    انظر أيضا:

    طالبان تعلن مسؤوليتها عن قتل رجال شرطة أفغان في قندهار
    أفغانستان... قتيل و10 جرحى في اشتباك بين السجناء والشرطة بسجن قندهار
    الصدر: العراق لن يصبح قندهار ولن يكون شيكاغو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook