09:45 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ضربت عاصفة مروعة شمالي إيطاليا، ما أدى إلى توقف حركة المرور وإصابة الأشخاص وتدمر المحاصيل الزراعية.

    تراكمت مئات السيارات على الطريق السريع الرئيسي الشمالي لمدينة بارما، بعد أن تضررت جراء العاصفة الضخمة التي خلفت العديد من الجرحى.

    ​تظهر مقاطع الفيديو المنتشرة على الإنترنت قوة العاصفة والخسائر التي خلفتها.

    ووردت أنباء عن وقوع عدة حوادث اصطدام سيارات، فيما أصيب بعض الأشخاص بجروح طفيفة بسبب الزجاج المكسور.

    ​وتوقفت حركة المرور على الطريق السريع لعدة ساعات بسبب الطقس، حيث لم تتمكن فرق الإنقاذ من البدء بمهامها بشكل فوري.

    أصيب صاحب متجر يبلغ من العمر 78 عامًا في بلدة ريجيو إيميليا في مقاطعة لوزارا بعد أن تسبب الطقس بسقوط نافذة متجره عليه. وتم نقله إلى المستشفى.

    ​كما أصيب ثلاثة أشخاص في مدينة مودينا، بعد أن اصطدمت شاحنتهم بأحد الأشجار المتساقطة.

    ​لم تقتصر العاصفة على تدمير منازل الناس وممتلكاتهم فحسب، بل دمرت أيضًا الحقول وكروم العنب والبساتين في المنطقة، حيث قُدرت الأضرار التي لحقت بالزراعة بملايين الدولارات.

    ​لكن في الوقت الذي يتعرض فيه شمال إيطاليا للبرد والعواصف، يعاني جنوب البلاد من قلة الأمطار منذ حوالي ثلاثة أشهر حتى الآن.

    تعرضت أوروبا لطقس قاس هذا الصيف، حيث تسببت الأمطار الغزيرة بفيضانات غير مسبوقة في ألمانيا وبلجيكا والنمسا وعدة دول أخرى من بينها إيطاليا، ما أدى إلى وفاة 217 شخصًا على الأقل، معظمهم في ألمانيا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook