17:44 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن سفير روسيا لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، اليوم الأربعاء، أن موسكو وواشنطن تجريان حوارا بنَاء على مستوى الخبراء بشأن سوريا، مؤكدا إدراك البلدين أهمية الحفاظ على قنوات الاتصال بخصوص الشأن السوري.

    واشنطن-سبوتنيك. وقال أنطونوف لوكالة "سبوتنيك": "لقد بحث الرئيسان القضية السورية، خلال قمة يونيو/حزيران، في جنيف، وأعقب الاجتماع حوار بناء على مستوى الخبراء. البلدان يدركان أهمية الحفاظ على استمرار عمل قنوات الاتصال، في إطار آلية منع الاصطدام، وبالتالي تجنب الحوادث غير الضرورية بين العسكريين في سوريا. تمكنا أيضا من إيجاد حل وسط بشأن آلية المساعدة الإنسانية العابرة للحدود في سوريا، في مجلس الأمن الدولي".

    وأضاف: "نرى آفاقا للتعاون بشأن سوريا مع إدارة (الرئيس الأميركي) جوزيف بايدن في مختلف المجالات، بما في ذلك إعادة الإعمار بعد (انتهاء) الصراع، والمساعدات الإنسانية، وعودة اللاجئين السوريين، وكذلك في مجال مكافحة الإرهاب. بالطبع، مع مراعاة التقيد الصارم بسيادة الدول الشرق أوسطية ووحدة أراضيها".

    وأجرى الرئيس الأميركي، في وقت سابق، اتصالا هاتفيا بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، وأشاد الطرفان بالعمل الجماعي المشترك للفريقين الأميركي والروسي حول سوريا، عقب قمتهما في جنيف.

    وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، الجمعة الماضية، عن عقد محادثات مع الولايات المتحدة حول الاستقرار الاستراتيجي في جنيف يوم 28 تموز/يوليو الجاري.

    والتقى بوتين وبايدن في جنيف بتاريخ 16 حزيران/يونيو الماضي، حيث استغرقت المحادثات أربع ساعات ونصف من ضمنها استراحة.

    وصدر إعلان مشترك، عقب الاجتماع، بشأن إطلاق "الحوار الثنائي الشامل حول الاستقرار الاستراتيجي".

    انظر أيضا:

    زاخاروفا تقترح على أمريكا إزالة "آثارها الصغيرة" من العراق وليبيا وأفغانستان وسوريا
    رئيس البرلمان الإيراني يزيح الستار عن اتفاق شامل مع سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook