11:17 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    نددت جنوب إفريقيا، اليوم الأربعاء، بقرار منح إسرائيل صفة عضو مراقب في الاتحاد الإفريقي، معتبرة أن "القرار غير عادل وغير مبرر".

    جوهانسبرغ- سبوتنيك. وقالت وزارة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا، في بيان لها، إن "قرار منح إسرائيل صفة المراقب هو القرار الأكثر إثارة للصدمة في عام كان فيه الشعب الفلسطيني المظلوم مطاردًا بالقصف المدمر واستمرار الاستيطان غير القانوني للأرض".

    وتابعت أن "قرار مفوضية الاتحاد الإفريقي في هذا السياق غير عادل وغير مبرر ولا يمكن تفسيره".

    وكانت إسرائيل قد أعلنت في وقت سابق، أنها حصلت رسميا على صفة عضو مراقب في الاتحاد الإفريقي، وهو هدف عمل الدبلوماسيون الإسرائيليون عليه منذ نحو عقدين لتحقيقه. وقدم السفير الإسرائيلي لدى إثيوبيا، أليلي أدماسو، أوراق اعتماده كمراقب في الاتحاد الإفريقي إلى رئيس مفوضية الاتحاد، موسى فقي محمد، في مقر المنظمة في أديس أبابا.

    من جهتها، أعلنت الجزائر أن قرار الاتحاد الإفريقي الأخير بقبول إسرائيل مراقبا في الاتحاد لن يؤثر على الدعم الثابت والفعال للمنظمة القارية تجاه القضية الفلسطينية العادلة، مؤكدة أن "القرار، الذي اتخذ دون مشاورات موسعة مسبقة مع جميع الدول الأعضاء، لا يحمل أية صفة أو قدرة لإضفاء الشرعية على ممارسات وسلوكيات المراقب الجديد"

    كما أكدت إيران معارضة انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب، في وقت دعت الدول الإفريقية إلى احترام قرارات المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية بعدم منح العضوية لإسرائيل.

    وناشدت الخارجية الإيرانية الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي إلى تمسكها بالقضية الفلسطينية، واحترام قرارات الهيئات والمؤسسات والمنظمات الدولية الرئيسة، مثل منظمة التعاون الإسلامي، حيال معارضة أي إجراء لمنح أي عضوية أو منصب لإسرائيل.

    انظر أيضا:

    الجزائر... قبول إسرائيل مراقبا في الاتحاد الإفريقي لن يؤثر على دعم الفلسطينيين
    إيران تعلن موقفها بشأن انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي بصفة مراقب
    خبيرة توضح كيف ستتضرر القضايا العربية بدخول إسرائيل الاتحاد الأفريقي
    ما تأثير انضمام إسرائيل للاتحاد الأفريقي على القضية الفلسطينية؟
    إعلام: عودة إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي كمراقب يدعم مصالح المغرب في القارة‬ السمراء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook