18:51 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد أبو الفضل عمويي، عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، اليوم الجمعة، أن سياسة بلاده بشأن الاتفاق النووي لن تتغير.

    وأجرت وكالة إرنا، صباح اليوم الجمعة، مقابلة مع عمويي، أكد من خلالها استمرار محادثات فيينا بعد التشكيل النهائي للحكومة الإيرانية الجديدة، وبأن سياسة بلاده بشأن الاتفاق النووي، والتي كانت معدة سابقا خلال المحادثات، لن تتغير.

    وذكر عمويي أن جولات محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي الست عقدت بناء على سياسات قائد الثورة المحددة، والتي تطالب برفع جميع العقوبات، والتشديد على رفع الحظر، مع وجوب إيفاء الجانب الآخر بالتزاماته، مشيرا إلى أن عملية التفاوض كان يمكن انتهائها قبل موعدها، إلا أن نهج الجانب الأمريكي كان سببا للتأخير.

    وأفاد المسؤول الإيراني بأن نظراءه من المسؤولين الأمريكيين اعترفوا بأن سياسة الضغط على بلاده فشلت، لكنهم ما زالوا يصرون على إبقاء العقوبات، بل حاولوا إضافة قضايا أخرى إلى المفاوضات، بهدف إطالة أمد عملية التفاوض حتى تتزامن مع تغيير الحكومة في إيران.

    وكشف أبو الفضل عمويي، عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، أن عدم وجود الضمانات الأمريكية تعد من التحديات الرئيسية لمحادثات فيينا، مشددا على أن بلاده إنه لا تثق في نية الأمريكيين بالعودة إلى الاتفاق.

    وأكد عمويي أن محادثات فيينا ستعود بعد التشكيل الرسمي للحكومة الجديدة في إيران، وبأنه لن يجرى أي تغيير في إطار السياسات الإيرانية السابقة حيال محادثات فيينا، بل ستعمل حكومة إبراهيم رئيسي على تعزيز موقف بلاده في تلك المحادثات، من خلال دعم الاقتصاد المحلي وتحييد العقوبات.

    انظر أيضا:

    إيران: لا جدوى من مفاوضات تتجاوز الاتفاق النووي دون وفاء واشنطن بالتزاماتها
    خامنئي: واشنطن تريد وضع إضافات في الاتفاق النووي تمكنها من التدخل في برنامجنا الصاروخي
    مندوب إيران بوكالة الطاقة: واشنطن رفضت في فيينا ضمان عدم تكرار الانسحاب من الاتفاق النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook