03:28 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، اليوم الجمعة، أن ما يربو على 100 ألف طفل في منطقة تيغراي بإثيوبيا قد يعانون من سوء التغذية الحاد بصورة تهدد حياتهم في الأشهر الاثني عشر المقبلة.

    وفي إحاطة للأمم المتحدة في جنيف قالت المتحدثة باسم اليونيسف ماريكسي ميركادو، التي تحدثت بعد عودتها من تيغراي، إن النساء الحوامل والمرضعات يعانين من سوء التغذية الحاد، بحسب رويترز.

    وأضافت "تتحقق أسوأ كوابيسنا حول صحة الأطفال ومعيشتهم في تلك المنطقة المنكوبة بالصراع بشمال إثيوبيا".

    ومضت قائلة "تقدر اليونيسف أن أكثر من 100 ألف طفل في تيغراي قد يعانون من سوء التغذية الحاد بصورة تهدد بقاءهم على قيد الحياة في الأشهر الاثني عشر المقبلة بزيادة قدرها عشرة أضعاف مقارنة بمتوسط العدد السنوي للحالات".

    وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 400 ألف شخص يواجهون المجاعة في تيغراي، وإن أكثر من 90 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات غذائية طارئة.

    اشتعلت شرارة الصراع بين قوات الحكومة المركزية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. واستعادت الجبهة السيطرة على معظم المناطق التي كانت خاضعة لها أصلا في يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين. لكن الطريق أمام معظم المساعدات أصبح مسدودا.

    انظر أيضا:

    مسؤولة أمريكية تزور إثيوبيا لبحث مسألة تيغراي
    وكالة: شباب بإقليم أمهرة الإثيوبي يستجيبون لدعوة رئيس وزرائهم لمواجهة قوات تيغراي
    لاجئون يتظاهرون في أديس أبابا احتجاجا على التدهور الأمني بمخيمات تيغراي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook