19:40 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز باريلا، اليوم السبت، إن العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن ضد الشرطة الكوبية وقادتها وسيلة لتبرير استمرار الحصار الاقتصادي على البلاد.

    مكسيكو سيتي - سبوتنيك. وفي تغريدة عبر تويتر، قال الوزير الكوبي: "أرفض رفضا قاطعا إدراج الشرطة الوطنية الثورية وقادتها في قوائم غير شرعية في الولايات المتحدة".

    وأضاف: "هذه الإجراءات التعسفية، إلى جانب التضليل الإعلامي والعدوان، تستخدم لتبرير الحصار اللاإنساني لكوبا".

    وفي وقت سابق، أمس الجمعة، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن فرض عقوبات إضافية على جهاز الشرطة في كوبا، قال إنها على خلفية "اعتداءاتها على المتظاهرين" على حد قوله. 

    وقال بلينكن في تغريدة عبر تويتر: "فرضنا اليوم عقوبات إضافية على الشرطة الكوبية بسبب اعتداءاتها على المتظاهرين"، مضيفا: "سنواصل عملنا من أجل محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في كوبا". 

    وقبل أسبوع، قال بايدن، إن عقوبات بلاده ضد وزير الدفاع الكوبي ألفارو لوبيز مييرا، وإحدى هيئات وزارة الداخلية في البلاد؛ هي مجرد بداية عمل الولايات المتحدة لفرض قيود على المسؤولين عن قمع الكوبيين.

    وجاء ذلك، بعدما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات على وزير الدفاع الكوبي ألفارو لوبيز مييرا، وإحدى هيئات وزارة الداخلية في البلاد، بموجب قانون ماغنيتسكي العالمي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook