21:19 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    دفعت ألمانيا، اليوم الاثنين، بسفينة حربية إلى بحر الصين الجنوبي للمرة الأولى مرة منذ عقدين تقريبا، وسط تحركات غربية متزايدة في المنطقة خشية من تنامي النفوذ الصيني هناك.

    تدعي الصين سيادتها على مساحات شاسعة من بحر الصين الجنوبي، وأقامت نقاطا عسكرية على جزر صناعية في المياه الغنية بحقول الغاز ومصايد الأسماك، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

    وتنفذ البحرية الأمريكية بانتظام ما يسمى بعمليات "حرية الملاحة" عبر تسيير سفن عسكرية وحاملات طائرات بالقرب من بعض الجزر المتنازع عليها بين الصين ودول المنطقة.

    في يونيو/ حزيران الماضي، أعلنت البحرية الأمريكية، دخول مجموعة حاملة الطائرات "رونالد ريغان" إلى بحر الصين الجنوبي في إطار مهمة دورية، وقالت: "تجري المجموعة القتالية خلال وجودها في بحر الصين الجنوبي عمليات أمنية بحرية".

    في المقابل تعترض الصين على المهام الأمريكية، وتقول إنها لا تساعد فى توطيد السلام أو الاستقرار، وأحيانا ما ترد عليها بتنفيذ مناورات بحرية بالقرب من القطع العسكرية الأمريكية.

    وضعت واشنطن المواجهة مع الصين في صميم سياستها للأمن القومي، وتسعى جاهدة إلى حشد شركاء في مواجهة ما تقول إنها "سياسات سيطرة صينية بالقوة القسرية" على صعيد السياسات الاقتصادية والخارجية.

    انظر أيضا:

    السفارة الصينية في ألمانيا توبخ صحيفة ألمانية تروج لنظريات مؤامرة حول فيروس كورونا الجديد
    اعتقال صيني حاول إحراق سفارة بلاده في ألمانيا
    الرئيس الصيني يشارك في قمة مع قادة فرنسا وألمانيا بشأن المناخ
    وزيرا خارجية الصين وألمانيا يبحثان التعاون الثنائي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook