15:02 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، اليوم الاثنين، أنه يعول على طبيعة شاملة للمشاورات المستقبلية بين موسكو وواشنطن حول الأمن السيبراني، وأن مثل هذا الحوار قد يشمل تأثير التهديدات السيبرانية على أنظمة مراقبة التسلح.

    واشنطن - سبوتنيك. وقال أنطونوف، في مقابلة مع مجلة "ناشيونال إنترست": "لقد جرت عدة جولات من المشاورات حتى الآن".

    وأضاف: "هذه بالتأكيد علامة مهمة وواعدة. ويفضل النظراء الأمريكيون تركيز المناقشات بشكل أساسي على الابتزاز، على الرغم من أن الأمن السيبراني أوسع بكثير".

    وأعرب عن أمله في أن "يصبح هذا الحوار شاملا في المستقبل القريب. ويمكننا على سبيل المثال مناقشة التهديدات السيبرانية على أنظمة مراقبة التسلح".

    هذا وأعلن أنطونوف، في الـ28 من يوليو/ تموز الماضي، أن الخبراء الروس والأمريكيين بدؤوا اتصالات نشطة بشأن قضايا الأمن السيبراني، مشيرا إلى أن موسكو تأمل بنهج شامل تجاه هذه المشكلة.

    وعقب لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن، في جنيف، بتاريخ 16 يونيو/حزيران الماضي، صدر إعلان مشترك، بشأن إطلاق "الحوار الثنائي الشامل، حول الاستقرار الاستراتيجي".

    انظر أيضا:

    هجوم سيبراني خطير... "هاكرز" يبيعون عناوين بريد إلكتروني المدراء التنفيذيين
    بايدن يحدد الرد المناسب على الهجوم السيبراني ضد اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري
    موسكو: مستوى وفدي أمريكا وروسيا في فيينا يشير إلى رغبة في الحوار جاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook