16:54 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الأفغانية، اليوم الثلاثاء، أن وزير الخارجية الأفغاني، محمد حنيف أتمار، طالب نظيره الهندي، اسجي شانكار، خلال اتصال هاتفي، بالدعوة إلى جلسة خاصة لمجلس الأمن بشأن هجوم "طالبان" المتزايد.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية الأفغانية على موقع "تويتر": "وزير الخارجية الأفغاني، محمد حنيف أتمار، طالب نظيره الهندي اسجي شانكار، خلال اتصال هاتفي، بالدعوة إلى جلسة خاصة لمجلس الأمن بشأن هجوم طالبان (الحركة المحظورة في روسيا)، والجماعات الإرهابية الأجنبية المتزايد".

    وفي سياق متصل، شدد وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، في اتصال هاتفي مع الرئيس الأفغاني أشرف غني، على ضرورة الإسراع في التوصل إلى تسوية سلمية في أفغانستان.

    وجاء في بيان الخارجية الأمريكية: "وزير الخارجية والرئيس غني، يشددان على ضرورة تسريع مفاوضات السلام وتحقيق تسوية سياسية شاملة تحترم حقوق جميع الأفغان، بمن فيهم النساء والأقليات، وتتيح للشعب الأفغاني أن يكون له رأي في اختيار قادته".

    وأدان بلينكن وغني هجمات "طالبان" (الحركة المحظورة في روسيا) المستمرة، والتي لا تُظهر أي اعتبار يذكر لحياة وحقوق الإنسان، حسب بيان الخارجية.

    واستنكر الجانبان فقدان الأرواح الأبرياء في أفغانستان وتشريد السكان المدنيين.

    ووفقا للبيان، اتفق وزير الخارجية الأمريكي والرئيس الأفغاني على استمرار التواصل بينهما في المستقبل.

    وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني، قد أعلن في خطاب أمام البرلمان، أمس الاثنين، بدء خطة أمنية للتعامل مع الوضع في البلاد في ظل مواجهة محاولات حركة "طالبان" للسيطرة على المزيد من الأراضي.

    وأكد أن خطته تحظى بدعم الولايات المتحدة، وتقتضي الخطة "حماية قوات الجيش للأهداف الاستراتيجية، فيما تحمي الشرطة المدن والأحياء الاستراتيجية.

    انظر أيضا:

    إجلاء سكان مدينة أفغانية بعد اشتباكات مع "طالبان"
    كابولوف: وجود طالبان شمال أفغانستان يحد من تهديد "داعش" على دول آسيا الوسطى
    الشرطة الأفغانية: قناصونا قتلوا 11 عنصرا من "طالبان"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook