15:20 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مارتن غريفيث منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن 200 ألف شخص نزحوا بسبب المعارك في إقليم أمهرة، و54 ألفا آخرين في إقليم عفار بإثيوبيا.

    جاءت تصريحات منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، للصحفيين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحسب "رويترز".

    وخلال الأسابيع القليلة الماضية، امتدت المعارك إلى الإقليمين المجاورين لإقليم تيغراي الذي اندلع فيه قتال قبل 8 أشهر بين الحكومة الفيدرالية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

    وقال المسؤول الأممي إنهم بحاجة إلى 100 شاحنة يوميا تذهب إلى تيغراي لسد الاحتياجات الإنسانية.

    وذكر أيضا أن 122 شاحنة توجهت إلى تيغراي خلال الأيام القليلة الماضية.

    وأكد المتحدث باسم إقليم أمهرة جيزاشيو مولونه، الأرقام التي ذكرها غريفيث عن عدد النازحين في الإقليم.

    يأتي هذا في الوقت الذي دعا فيه المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس قوات تيغراي إلى الانسحاب من إقليمي أمهرة وعفار.

    وشدد أيضا على ضرورة انسحاب كافة القوات الإريترية من تيغراي وعلى وصول المساعدات دون عوائق.

    انظر أيضا:

    وكالة: مصرع المئات في نزاع جديد داخل إثيوبيا
    هل اكتشفت إثيوبيا أنفاقا سرية أسفل سد النهضة بغرض تخريبه؟
    آبي أحمد عن انتصارات بلاده في طوكيو 2020: إثيوبيا مازالت تزدهر بجهود أبنائها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook