02:11 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 07
    تابعنا عبر

    قال قائد الجيش البريطاني الجنرال نيك كارتر إن سلوك إيران "المتهور" قد يؤدي إلى تصعيد "كارثي" للأعمال العدائية في الشرق الأوسط، معتبرا أن إيران ارتكبت "خطأ كبيرا" عندما استهدفت ناقلة النفط "ميرسر ستريت"، مما أسفر عن مقتل بريطاني وروماني.

    وألقت الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل ورومانيا اللوم على طهران بعد الهجوم الذي قالت تلك البلدان إنه تم تنفيذه بطائرات من دون طيار في 29 يوليو/ تموز المنصرم قبالة سواحل عمان على السفينة اليابانية التي تشغلها شركة إسرائيلية.

    وأضاف قائد الجيش البريطاني في مقابلة مع برنامج "توادي" على راديو "بي بي سي 4": "لقد ارتكبوا (الإيرانيون) خطأً كبيراً في الهجوم الذي قاموا به ضد سفينة "ميرسر ستريت" (Mercer Street) الأسبوع الماضي لأنه، بالطبع، أدى ذلك إلى تدويل الوضع في الخليج إلى حد كبير".

    ومضى كارتر بقوله: "في النهاية، علينا استعادة الردع لأن سلوك كهذا يؤدي إلى التصعيد، ويمكن أن يؤدي ذلك بسهولة شديدة إلى سوء التقدير وسيكون ذلك كارثيا للغاية لجميع شعوب الخليج والمجتمع الدولي".

    جاءت تعليقات الجنرال كارتر بعد فترة وجيزة من حادثة أخرى في خليج عمان، وقعت أمس حيث يعتقد أن خاطفين استولوا على سفينة قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية.

    وبدا أنهم غادروا السفينة فيما بعد، حيث أبلغت منظمة عمليات التجارة البحرية التابعة للبحرية الملكية البريطانية (UKMTO) أن الحادث، الذي وصفته بأنه "اختطاف محتمل" كان "كاملا".

    وقالت تقارير أمنية غربية إن السفينة المخطوفة هي ناقلة أسفلت ترفع علم بنما باسم "أسفلت برنسيس"، فيما سارعت إيران إلى نفي تورطها في الحادث.

    ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الحادثة بأنها "مشبوهة تماما" ونفى أن تكون طهران قد لعبت أي دور.

    والخميس الماضي تعرضت السفينة "ميرسر ستريت" التي تشغلها شركة إسرائيلية لهجوم ما أسفر عن مقتل إثنين من طاقمها، أحدهما بريطاني والثاني روماني، وهو الهجوم الذي اتهمت فيه كل من إسرائيل وبريطانيا والولايات المتحدة ورومانيا إيران بالوقوف ورائه.

    والسفينة التي تعرضت للهجوم بمليكة يابانية وكانت تحمل علم ليبيريا وتشغلها شركة "زودياك ماريتايم" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير، الذي يحتل المرتبة 197 على قائمة أثرياء العالم.

    وقالت الشركة على "تويتر": "لقد علمنا ببالغ الأسى أن حادثًا وقع على متن ناقلة ميرسر ستريت يوم 29 تموز / يوليو 2021، أودى بحياة اثنين من أفراد الطاقم: مواطن روماني ومواطن بريطاني".

    وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، إن المسؤول عن استهداف السفينة الإسرائيلية في بحر عمان يدعى سعيد أقاجاني.

    وقال غانتس، خلال لقاء، عقده مع سفراء دول أعضاء مجلس الأمن، بحضور وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، "لأول مرة، سوف أكشف لكم الشخص المسؤول المباشر عن إطلاق الطائرات المسيرة الانتحارية. اسمه سعيد أقاجاني، وهو قائد الطائرات المسيرة في الحرس الثوري الإيراني".

    انظر أيضا:

    بعد إرسال سفينة حربية إلى بحر الصين الجنوبي... ما قدرات البحرية الألمانية؟
    الحرس الثوري ينفي تورط إيران في حادث ضد سفينة قبالة سواحل الإمارات
    بيان: حادثة اختطاف سفينة في خليج عُمان انتهت مع مغادرة الخاطفين لها
    البحرية العمانية تعلن تسيير عدد من السفن لتأمين المياه الدولية بعد تعرض سفينة للخطف
    غانتس: المسؤول عن الهجوم على السفينة ميرسر ستريت قائد بالحرس الثوري الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook